برلمانية عراقية: زيارة الجبوري لطهران ليس لها علاقة باستجوابه

منشور 20 آب / أغسطس 2016 - 12:38
سليم الجبوري رئيس مجلس النواب العراقي
سليم الجبوري رئيس مجلس النواب العراقي

 نفت برلمانية عراقية، أن تكون الزيارة التي يقوم بها رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، إلى طهران، لها علاقة بتداعيات استجواب وزير الدفاع خالد العبيدي.

ووصل الجبوري صباح السبت، العاصمة الإيرانية (طهران) في اطار زيارة رسمية يلتقي بنظيره الإيراني وعدد من المسؤولين.

وقالت ساجدة محمد عضو كتلة إتحاد القوى التي ينتمي لها الجبوري، إن “رئيس البرلمان سيبحث مع الجانب الإيراني ملفات عدة ذات الاهتمام المشترك، والقضايا الخاصة بالبرلمانات الإسلامية بصفته رئيساً لاتحاد البرلمانات الإسلامية للدورة الحالية”.

وأضافت محمد ان “الجبوري سيطلب من المسؤولين الإيرانيين الوقوف مع العراق في حربه على تنظيم الدولة الاسلامية، ودعمه لمرحلة مابعد التنظيم”، لافتة الى ان “الزيارة غير مرتبطة بالأحداث السياسية التي شهدها العراق مؤخراً والخاصة بتداعيات استجواب وزير الدفاع″.

وأشارت أن “رئيس مجلس النواب العراقي سيلتقي خلال الزيارة رئيس مجلس الشوري الإسلامي الإيراني، ومن المقرر ان يتوجه بعدها الى تركيا في إطار زيارة رسمية”.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي، استضافت بغداد الدورة الـ11 لـ”اتحاد برلمانات الدول الإسلامية”، والتي تضمنت مقرراتها الختامية تأكيداً من الدول الأعضاء في الاتحاد دعم العراق والوقف إلى جانبه في حربه ضد الإرهاب “من خلال تقديم انواع الدعم المطلوب باعتبار ان العراق يقاتل بالنيابة عن العالم أجمع والعالم الإسلامي بنحو خاص”.

وبدأت الحكومة في مايو/أيار الماضي، بالدفع بحشودات عسكرية قرب الموصل (أكبر مدينة عراقية يسيطر عليها التنظيم، منذ يونيو/حزيران 2014)، ضمن خطط لاستعادة السيطرة عليها من “الدولة” قبل حلول نهاية العام الحالي.

وتخوض قوات الأمن العراقية بمساندة التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، معارك متواصلة منذ منتصف عام 2014، في مسعى لطرد مسلحي “الدولة” من المناطق التي سيطروا عليها بعد فرار قوات الجيش، شمال وغرب البلاد.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك