برلماني أردني يطالب بفتح الحدود مع سورية

منشور 10 آب / أغسطس 2018 - 04:20
برلماني أردني يطالب بتسريع عودة العلاقات الدبلوماسية مع النظام
برلماني أردني يطالب بتسريع عودة العلاقات الدبلوماسية مع النظام

دعا النائب في البرلمان الأردني، نبيل هشام، إلى ضرورة الإسراع في إعادة العلاقات مع النظام على مستوى الحكومات، موضحا أن هذه الخطوة ستعود بالنفع على الجانبين.

وقال النائب الأردني في حوار مع وكالة "نوفوستي"، اليوم الجمعة: "لا يوجد أساس اليوم يمنع الأردن من السماح للاجئين السوريين بالعودة، وفتح الحدود مع سوريا"، حيث اعتبرهما "مسألتين رئيسيتين".

وبحسب "نبيل هشام" فإن ضغوطا كبيرة مُورست على الأردن للمشاركة في العمليات العسكرية في سوريا، وأن الأردن اكتفى بحماية حدوده فقط، وحافظ على علاقاته مع دمشق.

وأشار إلى أن العلاقات بين الأردن وسوريا منقطعة جزئيا اليوم، ولا يوجد تنسيق وتفاعل يومي على مستوى الحكومات، ومسألة عودة اللاجئين يتم بحثها عن طريق وسطاء روس.

وأضاف النائب الأردني؛ العلاقات الدبلوماسية بين الأردن وسوريا لم تقطع على جميع المستويات، والأردن يثق في روسيا ولهذا السبب تفضل عمّان أن تبحث كل المسائل المتعلقة باللاجئين مع الوسطاء الروس.

من جهته، أوضح رئيس غرفة صناعة الزرقاء الأردنية، المهندس فارس حمودة، إن الصناعيين والتجار بشكل عام يعقدون آمالا على فتح الحدود مع سورية، وخصوصا معبر جابر".
وأكد على أهمية إعادة فتح هذا المعبر، لما له من آثار إيجابية كبيرة على الاقتصاد الأردني وعلى الصناعة الوطنية، والتي تأثرت بشكل كبير بسبب الأزمة السورية خلال الأعوام السبعة الماضية، بحسب قوله.

مواضيع ممكن أن تعجبك