بريطانيا تسلم صاحب فضيحة بنك الخليفة الجزائري الى فرنسا

منشور 30 آب / أغسطس 2007 - 03:05
قال مسؤول بمحكمة بريطانية الاربعاء ان قاضيا بريطانيا أمر بتسليم رجل أعمال جزائري الى فرنسا التي طلبت تسليمه لصلته بقضية فساد وغسيل أموال بقيمة مليار دولار.

وأدين عبد المؤمن خليفة (40 عاما) بالفعل غيابيا في الجزائر حيث بدأت محكمة جزائرية تنظر قضية ضد أكثر من مئة متهم بينهم مسؤولون حكوميون منذ يناير/كانون الثاني الماضي. وقضت المحكمة بسجنه مدى الحياة.

واعتقل خليفة أحد أشهر رجال الاعمال الجزائريين الذي تشمل أنشطته بنوكا وشركات طيران وانشاءات ومحطات تلفزيون في مارس/اذار في بريطانيا حيث يعيش هناك منذ عام 2003.

وكان خليفة مطلوبا للعدالة لصلته بما وصفته السلطات الجزائرية بأكبر فضيحة مالية في البلاد (بنك الخليفة) تتعلق باختلاس أكثر من مليار دولار من خلال عدة شركات تتصل برجل الاعمال البارز.

وسعت فرنسا لتسلم خليفة لان عدة شركات مقرها فرنسا عانت ايضا من خسائر ضخمة نتيجة عملية الاختلاس المزعومة.

وقال مسؤول في محكمة ويستمنستر في لندن ان القاضي أنتوني ايفانز قضى بأنه لا يوجد أي شيء يحول دون تسليم خليفة. وأضاف المسؤول ان الحكم بتسليم خليفة سيصدر في المحكمة الخميس.

وقال المسؤول "القرار اتخذ ولكن الحكم بالتسليم سيتلى في المحكمة أمام خليفة الخميس".

وينفي خليفة الاتهامات الموجهة اليه. ويجادل محاموه بأنه يجب ألا يسلم لفرنسا لان الجرائم لم تحدث في فرنسا وانه غير متهم بأي شيء بموجب القانون الفرنسي.

ولكن القاضي قرر ان المحاكمة الجنائية بدأت في فرنسا وبعض التصرفات الاجرامية المزعومة ارتكبت هناك.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك