بري يحذر من الوقوع في الفخ.. وأنباء عن اعتذار الحريري

منشور 13 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2019 - 02:12
 رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري
رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري

 دعا رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، إلى تشكيل حكومة تلتزم الإصلاحات، في وقت تتواصل فيه المشاورات السياسية تمهيدا لبدء الاستشارات النيابية التي تفضي إلى تكليف رئيس جديد للحكومة.

وأكد بري، اليوم الأربعاء، أن "الأولوية هي للأمن والحفاظ على النظام العام في المؤسسات وصون السلم الأهلي والوحدة الوطنية"، مشددا على أن المرحلة تستدعي تحمل المسؤولية من الجميع لانتشال الوطن من قعر الهاوية".

وجدد بري مطالبته بحكومة جامعة تلتزم الإصلاحات، محذرا من الوقوع في فخ الفراغ السياسي.

وأكدت مصادر مطلعة للـLBCI أن "الاتصالات قائمة حكوميا، وعلى الأرجح أن يتجه رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري إلى الاعتذار عن تشكيل الحكومة، ما سيدفع باتجاه تكثيف الاتصالات للاتفاق مع الحريري على مرشح لتكليفه، وعليه سيتحدد موعد الاستشارات النيابية الملزمة".

ولفتت المصادر إلى أن "الأجواء السلبية كانت مهيأة قبل مقابلة الرئيس اللبناني ميشال عون التلفزيونية"، مشيرة إلى أن "تقارير الأجهزة الأمنية عن تحضيرات مسبقة للتجمعات والاحتجاجات هي مخطط واضح للنيل من رئيس الجمهورية، ووضع الحراك في وجهه على الرغم من كل التوضيحات".

من جانبها، قالت معلومات محيطة بالاتصالات الحكومية، عبر قناة otv إن "الأفق مسدود تماما أمام الحل وهناك تباعد بين وجهتي نظر الرئيسين عون والحريري الذي يصر على حكومة اختصاصيين ولن يتدخل في تسمية أي رئيس حكومة آخر على قاعدة أنه لن يغطي تركيبة حكومية لغيره لا يرضاها لنفسه".

وحول زيارة الموفد الفرنسي، أفادت الـotv أنها "زيارة استكشاف واستطلاع، وحث القوى السياسية على الاستعجال في إيجاد حلول وتأليف حكومة سريعا مع الأخذ بمطالب الحراك الشعبي".

في المقابل، أكدت مصادر الحريري لموقع "مستقبل ويب" التابع لتيار المستقبل،  أن "الحريري يرفض أن يكون على رأس حكومة تستنسخ الحكومة المستقيلة مع بعض التجميل".

ويشهد لبنان احتجاجات شعبية منذ 17 أكتوبر الماضي، اعتراضا على تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية في البلاد.

مواضيع ممكن أن تعجبك