مفتشو منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يجمعون عينات من دوما

منشور 21 نيسان / أبريل 2018 - 02:31
جندي من الجيش السوري يقف ممسكا بسلاحه ورجل يمر من أمام مبان مهدمة في مدينة دوما بدمشق في سوريا يوم الجمعة
جندي من الجيش السوري يقف ممسكا بسلاحه ورجل يمر من أمام مبان مهدمة في مدينة دوما بدمشق في سوريا يوم الجمعة

قالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إن فريقا من مفتشيها زار موقعا في مدينة دوما السورية يوم السبت لجمع عينات في الوقت الذي تسعى فيه المنظمة لتحديد ما إذا كانت أسلحة كيماوية قد استخدمت هناك في السابع من أبريل نيسان.

وقالت المنظمة في بيان إنها ستجرى الآن تقييما ودراسة حول ما إذا كان الفريق بحاجة إلى زيارة دوما مرة أخرى.

وستُعاد العينات إلى هولندا ومنها إلى شبكة المعامل المعنية التابعة للمنظمة من أجل تحليلها.

وذكر البيان إنه استنادا إلى نتائج تحليل العينات ومعلومات ومواد أخرى جمعها الفريق، فإن البعثة ستعد تقريرا وتقدمه للدول الأعضاء في المنظمة.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية في وقت سابق أن مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية زاروا السبت مدينة دوما.

وقالت الوزارة في بيان "بحسب المعلومات التي بحوزتنا، فإن البعثة الخاصة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية (...) زارت قبل ظهر يوم 21 نيسان/أبريل في مدينة دوما، الموقع الذي يشتبه بأنه تم استخدام مواد سامة فيه".

وكانت بعثة منظمة حظر الاسلحة الكيميائية وصلت الى سوريا في الرابع عشر من نيسان/ابريل.

واضاف البيان "لقد تم ضمان سلامة العاملين في منظمة حظر الاسلحة الكيميائية ليس من الطرف السوري فحسب، بل ايضا من قيادة القوات الروسية في سوريا".

وتابع بيان الخارجية الروسية "نتطلع الى قيام مفتشي وكالة حظر الاسلحة الكيميائية، باجراء التحقيق الاكثر حيادية لكشف ملابسات ما حصل في دوما، وبان يقدموا تقريرا موضوعيا" عن الحادثة.

واضاف البيان "خاصة وانها الزيارة الاولى لمكان حادث كيميائي مفترض في تاريخ وجود ما يسمى +الملف الكيميائي+ السوري".

وتابع "ان منظمة حظر الاسلحة الكيميائية والامم المتحدة اكتفيتا حتى الان باجراء تحقيقات عن بعد استنادا الى معلومات يقدمها معارضون للسلطات الرسمية" السورية.ابنية مدمرة في احد شوارع دوما في صورة التقطت خلال جولة نظمها الجيش السوري

وكانت اجهزة الدفاع المدني افادت بان الهجوم في دوما في السابع من نيسان/ابريل اوقع اربعين قتيلا على الاقل.

وبعد ان اكدت استخدام النظام السوري للاسلحة الكيميائية في دوما شاركت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا بضربات عسكرية استهدفت مواقع في سوريا في الرابع عشر من نيسان/ابريل.

واتهمت الدول الغربية روسيا مرارا بعرقلة وصول المفتشين الى مكان الهجوم في دوما الامر الذي تنفيه موسكو على الدوام.

وتحقق منظمة حظر الاسلحة الكيميائية في استخدام مواد كيميائية سامة في الحرب الأهلية الدائرة في سوريا منذ عام 2014. وظل المفتشون يحاولون الوصول إلى دوما لعدة أيام لكن ذلك أُجل بعد تعرض فريق أمني تابع للأمم المتحدة لإطلاق نار في الموقع في 17 أبريل نيسان.

وسيحاول فريق المنظمة تحديد ما إذا كانت أسلحة كيميائية قد استخدمت، ونوع الأسلحة التي قد استخدمت إن كان هذا قد حدث. والفريق ليس مفوضا بتحديد الطرف الذي استخدم تلك الأسلحة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك