بوتين في الإمارات في أول زيارة لرئيس لروسي

منشور 10 أيلول / سبتمبر 2007 - 12:24
وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الى أبوظبي في زيارة رسمية يجري خلالها محادثات مع القيادة الاماراتية بهدف تطوير العلاقات بين البلدين في المجالات كافة.

وسيعقد الرئيس بوتين خلال هذه الزيارة محادثات مع رئيس الامارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان تتناول العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في المجالات كافة بالاضافة الى مناقشة القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ويرافق الرئيس الروسي وفد رسمي رفيع المستوى يضم عددا من الوزراء وكبار المسؤولين في الحكومة الروسية.

وقال سيرجي بريخودكو مساعد بوتين للشؤون الخارجية في سيدني بأستراليا، حيث يحضر بوتين قمة منتدى دول آسيا والمحيط الهادي (آبيك)، إن المحادثات ستركز على عملية السلام في الشرق الأوسط، وعلى طموحات إيران النووية والعنف الطائفي في العراق.

وقال إن روسيا ستستخدم الزيارة للترويج لفكرة مؤتمر دولي حول النزاع الفلسطيني والإسرائيلي يشارك فيه جميع الأطراف في المنطقة، بمن فيهم سوريا ولبنان.

وأضاف مساعد بوتين "أن في جو الانقسام في الأراضي الفلسطينية سندرس سبل استعادة الوحدة الفلسطينية واستئناف الحوار بين القوى السياسية الفلسطينية الرئيسية".

وروسيا عضو في اللجنة الرباعية الدولية في الشرق الأوسط والتي تشمل الأمم المتحدة والولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي، وتسعى لاستعادة علاقاتها في المنطقة كما كانت أيام الإتحاد السوفييتي.

وتحرص موسكو على أن يكون لها دور كبير في هذه القضية، خاصة وأن دولا عربية تعتبرها أكثر حيادية من الولايات المتحدة.

كذلك فإن دولة الإمارات العربية المتحدة ـ ومعها الدول الخليجية ـ قد لعبت دورا دبلوماسيا أنشط في المنطقة، وشكلت أوائل هذا العام مع المملكة العربية السعودية ومصر والأردن الرباعية العربية لترويج مبادرة السلام العربية.

وكان بوتين قد زار في شباط/فبراير كلا من المملكة العربية السعودية وقطر والأردن وجميعها دول حليفة للولايات المتحدة.

وأظهرت جولته حينئذ رغبة روسيا في لعب دور دبلوماسي أكبر في البؤر المتوترة في الشرق الأوسط كإيران والعراق والنزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

كما عرضت روسيا حينها المساعدة في إقامة مشروع نووي سلمي كانت دول الخليج قد أعلنت عنه في كانون الأول/ديسمبر، وأثار حينها المخاوف من قيام سباق نووي مع جارتها غير العربية إيران.

وقال بريخودكو إن المحادثات حول إيران ستنبثق من تفهم أن حل معضلتها مع مجلس الأمن "عبر طرق سلمية ودبلوماسية واستمرار الحوار مع طهران بهدف استئناف عملية التفاوض الشاملة بينهما.

والدول العربية الخليجية شأنها شأن الولايات المتحدة تساورها شكوك بأن إيران تريد استخدام برنامجها النووي لتطوير قنبلة نووية، وليس لتوليد الطاقة الكهربية، لكنها أيضا لا تريد نشوب حرب جديدة في جوارها.

وعلى صعيد متصل أكدت نشرة اكاديمية أهمية زيارة الرئيس الروسي الى الامارات حيث تعتبر أول زيارة يقوم بها رئيس روسي الى الامارات منذ تأسيسها عام 1971. وقالت نشرة (أخبار الساعة) التي تصدر عن مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية تحت عنوان (نقلة نوعية في العلاقات الاماراتية - الروسية) ان هذه الزيارة تحظى بأهمية نوعية كبيرة ليس فقط لما تنطوي عليه من دلالات رمزية وانما لجملة من العوامل الأخرى يأتي في مقدمتها تلك العوامل الخاصة بالعلاقات المشتركة بين دولة الامارات وروسيا. وأضافت أن هذه الزيارة تأتي في وقت تشهد فيه العلاقات الثنائية بين الدولتين تطورا كبيرا في المجالات كافة وفي ظل وجود العديد من الفرص القائمة لتعزيز هذه العلاقات


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك