بوتين يبدأ الاثنين اول زيارة للامارات

منشور 09 أيلول / سبتمبر 2007 - 05:16

يصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى الامارات العربية المتحدة الاثنين في اول زيارة لرئيس روسي للدولة الخليجية سعيا لدعم النفوذ الروسي في الشرق الاوسط.

وسيأتي تعزيز الروابط التجارية ودفع السلام في الشرق الاوسط على جدول اعمال محادثات بوتين مع الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس دولة الامارات المصدرة للنفط والعضو بمنظمة اوبك.

ووصفت وكالة انباء الامارات الزيارة بانها مرحلة جديدة للتعاون السياسي والاقتصادي.

وزار بوتين السعودية وقطر والاردن في شباط/فبراير في جولة اظهرت رغبة روسيا في الاضطلاع بدور دبلوماسي اكبر في مناطق الاضطرابات بالشرق الاوسط ايران والعراق والصراع الاسرائيلي الفلسطيني.

ومن المحتمل ان تعرض روسيا المساعدة في برنامج نووي سلمي أعلنته دول الخليج العربية في كانون الاول/ديسمبر وهو ما اثار مخاوف من سباق نووي مع ايران.

وقال سيرجي بريخودكو كبير مساعدي بوتين للسياسة الخارجية في سيدني حيث يحضر الرئيس الروسي قمة دول اسيا والمحيط الهادي ان المحادثات ستتركز على طموحات ايران النووية والعنف الطائفي في العراق.

وقال بريخودكو للصحفيين ان الزيارة ستكون فرصة "لتبادل اوسع لوجهات النظر بشأن الموقف العصيب في عملية السلام بالشرق الاوسط."

وأضاف "في اطار الانقسام المستمر في الاراضي الفلسطينية سنناقش سبل استعادة الوحدة الفلسطينية واستئناف الحوار بين القوى السياسية الفلسطينية الرئيسية."

وقال بريخودكو ان روسيا ستستغل الزيارة للترويج لفكرة عقد مؤتمر دولي بشأن الصراع الاسرائيلي الفلسطيني يضم جميع الاطراف الاقليمية بما فيها سوريا ولبنان.

وتحاول روسيا عضو اللجنة الرباعية للوساطة في الشرق الاوسط التي تضم ايضا الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة والامم المتحدة استعادة صلات العهد السوفيتي القديم بالمنطقة.

وينظر بعض العرب الى موسكو على انها وسيط اكثر حيادا من الولايات المتحدة مما يجعل روسيا حريصة على اتباع طريقها الخاص.

ودعا بوتين الى عقد مؤتمر للسلام خلال جولته الاخيرة بالمنطقة لكن زيارته المرتقبة للخليج تأتي في وقت تنتظر فيه المنطقة اجتماعا برعاية الولايات المتحدة بشأن الصراع الاسرائيلي الفلسطيني يتوقع عقده في تشرين الثاني/نوفمبر.

واتخذت دول بالخليج دورا اكثر نشاطا في الدبلوماسية الاقليمية هذا العام. وتشارك الامارات العربية المتحدة بالاضافة الى مصر والاردن والمملكة العربية السعودية في لجنة رباعية عربية شكلت في وقت سابق من هذا العام لدفع مبادرة سلام عربية.

وتعرض المبادرة على اسرائيل السلام واقامة علاقات طبيعية مع جميع الدول العربية مقابل انسحابها الكامل من الاراضي التي احتلتها في حرب 1967 وايجاد تسوية عادلة لمشكلة اللاجئين الفلسطينيين.

وقال مصدر دبلوماسي بالخليج "هناك عدد قليل من الموضوعات الساخنة المعروفة في المنطقة..سلام الشرق الاوسط والتعاون..هناك اجتماع سلام وشيك في واشنطن."

وقال بريخودكو ان المناقشات بخصوص ايران ستمضي قدما انطلاقا من فهم أن مواجهتها مع مجلس الامن الدولي يمكن حلها "من خلال الوسائل الدبلوماسية والسياسة وبمواصلة الحوار مع طهران.. بهدف استئناف عملية التفاوض الكاملة."

ومثل الولايات المتحدة تشتبه دول الخليج العربية في ان ايران تريد استخدام برنامجها النووي لانتاج قنبلة وليس توليد الكهرباء. لكنهم لا يودون اندلاع حرب اخرى بالقرب منهم ودعوا مرارا الى ايجاد حل دبلوماسي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك