بوتين يتهم ارهابيون بقصف قافلة الامم المتحدة

منشور 12 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 03:11
بوتين: هناك تقصد لاتهام روسيا بارتكاب جميع الآثام الممكنة
بوتين: هناك تقصد لاتهام روسيا بارتكاب جميع الآثام الممكنة

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن موسكو تعلم من الجهة التي أقدمت على استهداف قافلة المساعدات الإنسانية قرب بلدة أورم الكبرى في ريف حلب السورية.

وأوضح بوتين خلال مشاركته في منتدى "روسيا تنادي!" المنعقد بموسكو يوم الأربعاء 12 أكتوبر/تشرين الأول: "نحن نرى ما يحدث على الأرض، كل هذه الاتهامات لنا غير مدعمة بتاتا، هناك تقصد لاتهام روسيا بارتكاب جميع الآثام الممكنة، بما فيها تنفيذ الهجوم على قافلة المساعدات، لكننا نعلم من وجه حقا هذه الضربة، والحديث يدور عن أحد التنظيمات الإرهابية".

وشدد بوتين على أن الأمريكيين أيضا على علم هذا الأمر، "لكنهم يفضلون الالتزام بموقف آخر وتوجيه اتهامات غير مستندة إلى أية براهين لروسيا".

وأكد الرئيس الروسي أن مثل هذا النهج "لن يسهم في حل القضية".

يذكر أن قافلة مساعدات إنسانية تابعة لمنظمات الأمم المتحدة وجمعية الهلال الأحمر السوري تعرضت، مساء الاثنين 19 سبتمبر/أيلول، لهجوم أثناء توجهها إلى بلدة أورم الكبرى غرب مدينة حلب، لإيصال المساعدات إلى 78 ألف شخص في هذه البلدة التي يصعب الوصول إليها.

وأعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن الحادث أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 20 مدنيا فضلا عن موظف واحد في جمعية الهلال الأحمر السوري، مؤكدة أن الهجوم دمر 18 من أصل 31 شاحنة كانت تضمها القافلة، بالإضافة إلى مستودع للهلال الأحمر السوري في أورم الكبرى.

وكانت هذه القافلة متوجهة إلى بلدة أورم الكبرى في إطار عمليات إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق السورية المنكوبة وفقا للخطة الروسية الأمريكية حول وقف الأعمال القتالية وإحلال الاستقرار في البلاد.

وأعلنت كل من دمشق وفصائل المعارضة، التي تسيطر على البلدة، عن موافقتهما مسبقا على دخول القافلة إلى المدينة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك