بوش: سنهزم الخونة والارهابيين والعراق يسير نحو الحرية والديمقراطية

منشور 16 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

اعلن الرئيس الاميركي جورج بوش ان العراق ‏ ‏سيصبح حرا وديمقراطيا بالرغم من مخططات ومحاولات من وصفهم بـ الارهابيين.‏ 

وقال بوش في كلمة القاها امام الجنود الاميركيين في قاعدة (ماكديل) الجوية في ‏ ‏منطقة تامبا في فلوريدا ان رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي يشاركه هذا الاعتقاد.‏ ‏ واضاف "سنهزم الخونة فخوفهم الكبير يتمثل بوجود حكومة عراقية تنبثق عن الشعب ‏ ‏العراقي وتعمل من اجله".‏ ‏ واعرب عن اعتقاده بان العراق سيشهد مزيدا من اعمال العنف في الاسابيع والاشهر ‏ ‏المقبلة ولكن المستقبل يبشر بالتوصل الى عراق حر خصوصا في ظل حكومة تتحمل مسؤولية ‏ ‏الدفاع عن امن بلادها.‏ ‏ واكد ان قوات التحالف ستلعب دورا داعما لهذه الحكومة وان هذا الدور هو جزء من ‏ ‏استراتيجية الولايات المتحدة من اجل النجاح.‏ ‏ وقال بوش "ان مهاجمة الارهابيين للعراق المستقل تظهر اهدافهم الحقيقية ‏ ‏ونوعيتهم فهم لا يقاتلون قوات اجنبية بل شعب العراق.. ولذا نعتبر انهم ليسوا فقط ‏ ‏اعداء اميركا بل اعداء الديمقراطية والامل".‏ ‏ واعتبر انه بالرغم من العمليات التخريبية التي ينفذها "الارهابيون" منذ سقوط ‏ ‏نظام صدام حسين اي منذ 14 شهرا فان الاقتصاد العراقي يواصل تحقيق تحسن مشيرا الى ‏ ‏الازدهار الذي حققته العراق في الاعمال والاسواق وتم التداول بعملة جديدة وتأسست ‏ ‏احزاب سياسية عدة واعيد فتح عدد من محاكم القانون وصدرت اكثر من 170 صحيفة.‏ ‏ واضاف انه اعيد ترميم واصلاح شبكة الكهرباء وفتحت المدارس والمستشفيات واعيد ‏ ‏تأهيلها وتم تلقيح الاطفال العراقيين ضد الامراض المعدية في وقت تسعى فيه قوات ‏ ‏التحالف الى الحفاظ على الارث العراقي الذي يعود لخمسة الاف سنة واعادة احيائه.‏ ‏ واشار الى ان "الارهابيين" سيزدادون "ياسا وعنفا" كلما تم تحقيق خطوة الى الامام ‏ ‏نحو السيادة والاستقلال.‏ ‏ واضاف ان الارهابيين في العراق يريدون ان تتخلى الولايات المتحدة عن مهمتها ‏ ‏هناك وكسر كلمتها وفقدان مصداقيتها امام العالم ولهذا يهاجمون القوات الاميركية ‏ ‏والعراقيين الاحرار وهم يبذلون ما في وسعهم لمنع انتقال السلطة الى العراقيين.‏ ‏ وتوقع في هذا السياق ازدياد اعمال العنف في الاسابيع المقبلة وخصوصا ضد ‏ ‏المسؤولين العراقيين.‏ ‏ بيد انه في المقابل شدد على ان التحالف سيواجه هذه المخططات بحزم واكد ان ‏ ‏القادة العراقيين الجدد جادين ايضا في مواجهتها. ‏ ‏ وقال في هذا الصدد " لن اتراجع ابدا والقادة العراقيون لن يتراجعون كذلك ‏ ‏والارهابيون سيفشلون في العراق لان الشعب العراقي لن يرضى بالعودة الى حكم التسلط ‏ ‏والديكتاتورية وارادتنا في هذا المجال لن تتزعزع  

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك