بوش يؤجل نقل السفارة للقدس وانان ينتقد ضعف الجهود المبذولة لتطبيق خارطة الطريق

منشور 16 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

صرح الامين العام للامم المتحدة كوفي انان ان الجهود لتطبيق "خارطة الطريق" للسلام بين اسرائيل والفلسطينيين "غير كافية على الاطلاق"، مؤكدا في الوقت نفسه ان الوضع الحالي "غير مقبول". 

وقال انان في رسالة وجهها الى ندوة دولية حول الشرق الاوسط نظمتها الامم المتحدة في بكين ان "الطريق للعودة الى خارطة الطريق سيكون صعبا". واضاف ان "الوضع القائم حاليا غير مقبول". 

وتابع انه "على الرغم من وضوح خارطة الطريق وقبولها من جانب الطرفين والطابع المعقول والتبادلي الذي تتسم به الاجراءات لتحقيق رؤية دولتين هما اسرائيل وفلسطين تعيشان بامان جنبا الى جنب ما زالت الجهود التي تبذل لتطبيقها غير كافية على الاطلاق". 

في الغضون،اعلن الرئيس الاميركي جورج بوش امس انه اجّل لمدة ستة اشهر نقل سفارة الولايات المتحدة في اسرائيل من تل ابيب الى القدس المحتلة.  

وفي مذكرة موجهة الى وزير الخارجية كولن باول، قال بوش ان هذا القرار "ضروري من اجل حماية المصالح الامنية القومية للولايات المتحدة". وقال ان "ادارتي ما تزال ملتزمة بالبدء بعملية نقل سفارتنا الى القدس".  

وكان بوش تعهد بنقل السفارة الى القدس المحتلة خلال حملته الانتخابية العام 2000.

مواضيع ممكن أن تعجبك