بوش يبحث مع رايس ورامسفلد الوضع المتدهور في العراق

منشور 07 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

اعلن المتحدث باسم البيت الابيض سكوت ماكليلان ان الرئيس الاميركي جورج بوش بحث مساء الثلاثاء الوضع في العراق مع مستشارته للامن القومي كوندوليزا رايس ووزير الدفاع دونالد رامسفلد.  

وسيعقد الرئيس الاميركي الذي يمضي اجازة عيد الفصح في مزرعته بكروفورد (تكساس،جنوب) اليوم الاربعاء اجتماعا عبر الفيديو مع اعضاء مجلس الامن القومي المؤلف بصفة اساسية من رايس ورامسفلد ووزير الخارجية كولن باول. 

وسيشارك القائد العام للقوات الاميركية في المنطقة الوسطى الجنرال جون ابي زيد والحاكم الاميركي المدني في العراق بول بريمر ايضا في هذا الاجتماع من بغداد، كما اوضح ماكليلان.  

وسيجري بوش اتصالا هاتفيا اليوم برئيس الوزراء البريطاني توني بلير. وكان هذا الاتصال مقررا قبل احداث امس الثلاثاء التي قتل خلالها حوالي 12 من قوات المارينز في الرمادي غرب بغداد. 

وأعلن البيت الابيض ان عزيمة الولايات المتحدة في العراق "لن تتزعزع" بعد هجوم أودى بحياة حوالي 12 جنديا اميركيا يوم  

الثلاثاء في الرمادي. 

وقال سكوت مكليلان المتحدث باسم البيت الابيض ان كبار معاوني الرئيس جورج بوش اطلعوه على احدث تطورات القتال العنيف في العراق. 

من جهة ثانية، افاد استطلاع للرأي نشرت نتائجه اليوم الثلاثاء ان الرئيس الاميركي جورج بوش تخطى بثماني نقاط منافسه الديموقراطي جون كيري في الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني/نوفمبر، في ولاية فلوريدا التي كانت نتائجها حاسمة خلال الانتخابات السابقة في العام 2000. وقد حصل بوش على 51% من الاصوات في مقابل 43% لكيري كما اكد الاستطلاع الذي اجرته صحيفة "صن سانتينل" المحلية بين 30 اذار/مارس والاول من نيسان/ابريل الجاري على عينة من 625 شخصاً من الولاية. 

وكان استطلاع آخر اجري في تشرين الثاني/نوفمبر، قبل ان يصبح كيري المرشح الديموقراطي الرسمي للانتخابات منح بوش تقدما بمعدل 20 نقطة على اي من منافسيه الديموقراطيين في هذه الولاية التي يحكمها جب بوش شقيق الرئيس—(البوابة)—(مصادر متعددة) 

مواضيع ممكن أن تعجبك