بون تستضيف مؤتمرا دوليا حول افغانستان

منشور 05 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 07:36

يجتمع ممثلو المجتمع الدولي الاثنين في مدينة بون الالمانية لتجديد دعمهم لافغانستان بعد الانسحاب العسكري المزمع لقوات الاطلسي نهاية عام 2014، وذلك في مؤتمر ينعقد بمقاطعة باكستان ووسط تنامي التوتر بين ايران والغربيين. وقال الامين العام للامم المتحدة بان كي مون عشية افتتاح المؤتمر الذي يضم نحو مئة بعثة (على مستوى وزراء الخارجية) ومنظمة دولية في العاصمة الالمانية السابقة "نحن في بون لنقول: سنواصل دعم افغانستان".

وموضوع مقاطعة اسلام اباد لهذا المؤتمر احتجاجا على قصف شنته قوات الاطلسي في افغانستان على الجانب الباكستاني من الحدود وادى الى مقتل 24 جنديا باكستانيا، يرخي بظلاله على المحادثات.

واسف بان لمقاطعة باكستان مؤتمر بون وقال ان "مشاركتها كانت ستكون افضل". وتعتبر باكستان شريكا اساسيا في الوضع الافغاني وتملك دورا محوريا في اي عملية سلام محتملة بسبب صلاتها مع طالبان.

واتهم الرئيس الافغاني حميد كرزاي باكستان باعاقة اي مفاوضات مع طالبان، وذلك في مقابلة مع مجلة در شبيغل الالمانية. وقال "حتى الان، لا يزالون مع الاسف يرفضون تقديم مساعدتهم لانجاز المحادثات مع قيادة طالبان".

ووصلت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الى بون للمشاركة في المؤتمر، في مستهل جولة اوروبية تستمر خمسة ايام.

ومن المقرر ان تلتقي كلينتون في بون الرئيس الافغاني حميد كرزاي ومسؤولين افغان اخرين في المؤتمر الدولي حول مستقبل افغانستان الرامي لحشد الدعم الدولي والمساعدة التقنية المطلوبة لكابول بعد انسحاب قوات الاطلسي في 2014.

وكان الغربيون ياملون خلال مرحلة معينة بضم بعض ممثلي طالبان الى البعثة الافغانية المشاركة في مؤتمر بون بحسب دبلوماسيين.

الا ان "الاتصالات" التي بدات مطلع العام ما لبثت ان توقفت، اذ ان اغتيال كبير المفاوضين عن الحكومة الافغانية الرئيس السابق برهان الدين رباني منتصف ايلول/سبتمبر في هجوم نسب الى طالبان، ادى الى نسف العملية.

وما زاد الامور تعقيدا ارتفاع حدة التوتر بين الغربيين وايران، الجارة الغربية لافغانستان، بعد الهجوم على السفارة البريطانية في طهران الثلاثاء الماضي.

واكدت ايران الاحد انها اسقطت طائرة من دون طيار قالت انها اميركية "في شرق البلاد" على الحدود مع افغانستان وباكستان بحسب وسائل اعلامية ايرانية.

وفي هذا الجو من التوتر، افادت مصادر دبلوماسية انه من المتوقع ان يصدر عن مؤتمر بون اعلان نهائي يتضمن "التزاما عاما جدا" الى جانب افغانستان من دون اي ارقام واضحة 

مواضيع ممكن أن تعجبك