بيان الاكثرية اللبنانية يحتاج الى القليل من الجهد ليكمل مبادرة بري

منشور 14 أيلول / سبتمبر 2007 - 06:09
اعتبر الموفد الرئاسي السوداني مصطفى عثمان اسماعيل ان البيان الذي اصدرته الاكثرية الحاكمة في لبنان يحتاج الى القليل من الجهد ليكمل المبادرة السياسية التي اطلقها رئيس مجلس النواب نبيه بري اخيرا.

واكد اسماعيل اثر اجتماعه مع رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية سمير جعجع في اطار جولته على القيادات اللبنانية ضرورة ان تضع الاكثرية والمعارضة جانبا الطرحين المتعلقين بنصاب الثلثين والنصف زائد واحد و" البحث عن طرح ثالث يوصل الى الهدف".

وكانت الاكثرية قد رحبت في بيانها بمبدأ "التوافق والحوار"الذي تضمنته مبادرة بري قائلة "فلنترك السجالات السياسية خارج غرفة التلاقي فلا نحن نشهر باقامة الانتخاب بنظام النصف زائد واحد ولا هم يشهرون بتعطيل الانتخاب بحجة نصاب الثلثين بل ننكب جميعا على التفاهم لانقاذ الاستحقاق الرئاسي".

في المقابل اكد بري امس انه لن يغير حرفا واحدا في مبادرته معتبرا بيان الاكثرية "لم يكن جوابا" عليها. واشار الموفد السوداني الى ان "انعدام الثقة بين الطرفين ما زال موجودا ونحن نحاول بناء علاقة ثقة للدخول مجددا في الحوار".

وقال "اننا الآن نضع ما يسمى بخارطة طريق لهذه العملية بحيث ستبدأ لقاءات ثنائية لتتوسع فيما بعد وصولا الى طاولة الحوار قبل 25 سبتمبر وان لم نصل الى هذا الهدف قبل الموعد المذكور فانا متفائل لجهة تحقيق هذا الهدف قبل انتهاء موعد الاستحقاق الرئاسي".

وعن زيارته للبنان اشار اسماعيل الى انها استكشافية وتأتي في اطار جولة عربية تقوده ايضا الى دمشق ثم مصر حيث سيلتقي الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى وصولا الى المملكة العربية السعودية كاشفا عن انه سيعود لزيارة لبنان بعد اسبوعين .

وكان الموفد السوداني قد التقى رئيس الوزراء فؤاد السنيورة اليوم وذلك للمرة الثانية منذ وصوله الى لبنان الاربعاء الماضي


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك