بيرغر اخفى وثائق مهمة حول هجمات سبتمبر وبوش يدعو للتحقيق معه

منشور 23 تمّوز / يوليو 2004 - 02:00

اعلن الرئيس الاميركي جورج بوش ان وزارة العدل ستجري تحقيقا شاملا مع ساندي بيرغر المساعد السابق لمنافسه الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية جون كيري، بعد اتهامه بأخذ وثائق سرية من ارشيف السجلات الوطنية الاميركية. 

وجاءت تصريحات بوش بعد يوم من اعتراف المستشار السابق للامن القومي ساندي بيرغر انه قام عن غير قصد بأخذ اوراق من السجلات الوطنية قبل الادلاء بشهادته في شهر اذار/ مارس الماضي امام لجنة تحقيق في هجمات 11 سبتمبر 2001.  

وقال المسؤولون في حملة اعادة انتخاب بوش انه يتعين على المرشح الديمقراطي جون كيري ان يوضح اذا ما كان استفاد من الوثائق التي حصل عليها بيرغر. ودفع الامر ببيرغر يوم الثلاثاء للتخلي عن منصبه كمستشار في حملة كيري الانتخابية. وقال بوش ان هذا امر خطير للغاية، وان وزارة العدل ستحقق فيه بشكل كامل.  

وتقول مصادر مقربة من بيرغر انه تم تسريب المعلومات حول الوثائق كجزء من حملة تشويه للسمعة، وتتساءل عن الدافع وراء توقيت اثارة القضية.  

وتضيف المصادر ذاتها انه تم الكشف عن المعلومات بهدف تحويل اهتمام وسائل الاعلام عن نتائج التحقيق في احداث 11 سبتمبر 2001. ـ (البوابة)—(مصادر متعددة) 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك