بيريز يؤكد تصميم اسرائيل على انجاح مؤتمر انابوليس واولمرت متفائل

منشور 12 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 07:57
اعلن الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز الاثنين في انقرة ان اسرائيل مصممة على المساهمة في انجاح الاجتماع الدولي حول الشرق الاوسط في انابوليس بالولايات المتحدة وانها مستعدة للتوصل الى السلام مع الفلسطينيين.

وقال بيريز خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التركي عبد الله غول ان "اسرائيل قررت انجاح مؤتمر انابوليس ووضع حد للنزاع وصنع السلام اخيرا مع الفلسطينيين".

واضاف ان "صنع السلام يستغرق وقتا (...) لكنني اعتقد انه بامكاننا التوصل الى السلام الان مع الفلسطينيين".

ويعقد اجتماع انابوليس في ولاية ماريلاند قبل نهاية السنة في محاولة لتفعيل عملية السلام في الشرق الاوسط المتعثرة منذ حوالى سبع سنوات.

وقال بيريز ان "جميع الاطراف المعنية مصممة (..) على عدم تفويت هذه الفرصة" محذرا من توقع نتائج فورية للمؤتمر الذي وصفه بانه "محطة على طريق السلام".

من جهته قال غول ان تركيا تنتظر من اجتماع انابوليس نتائج "عملية" تمهد لاستئناف مفاوضات السلام لكنه شدد على وجوب مشاركة جميع الاطراف بما فيها سوريا في المؤتمر.

واكد استعداد بلاده لبدء مفاوضات من اجل اطلاق سراح الجنديين الاسرائيليين اللذين خطفهما حزب الله الشيعي اللبناني العام الماضي.

وتعتبر تركيا الدولة الاسلامية ذات النظام العلماني انها في موقع يسمح لها بتسهيل جهود السلام في الشرق الاوسط نظرا الى علاقاتها المتينة سواء مع اسرائيل التي تعتبر حليفها الاقليمي الرئيسي او مع الفلسطينيين وسوريا.

وقال بيريز ان على "جميع الدول المعتدلة المؤيدة للسلام" المشاركة في اجتماع انابوليس.

واضاف انه "كلما ازداد عدد الدول المشاركة ارتفع صوت السلام عاليا".

ولم توجه الدعوات الى المؤتمر بعد غير ان وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس صرحت الاحد ان سوريا قد تدعى اليه.

وكان الرئيس السوري بشار الاسد اعلن ان سوريا لن تحضر المؤتمر الدولي حول الشرق الاوسط ما لم تطرح فيه جميع اوجه النزاع العربي الاسرائيلي بما في ذلك قضية الجولان المحتل.

ويجري بيريز الاثنين محادثات مع رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان ووزير الخارجية علي باباجان.

وستكون المحطة الابرز في زيارة بيريز حين سيتوجه الثلاثاء بكلمة بالعبرية في البرلمان التركي ليصبح بذلك اول رئيس اسرائيلي يلقي خطابا امام برلمان بلد اسلامي.

كذلك يلقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس الثلاثاء كلمة امام البرلمان التركي بعدما وصل الاثنين الى انقرة.

ويشارك الرؤساء الثلاثة في منتدى اقتصادي يهدف الى اقامة منطقة صناعية مشتركة في الضفة الغربية.

ووقعت تركيا في كانون الثاني/يناير 2006 اتفاقا مع السلطة الفلسطينية واسرائيل يقضي باعادة بناء المنطقة الصناعية في ايريز شمال قطاع غزة.

غير ان المشروع علق بعدما سيطرت حركة حماس على قطاع غزة ويسعى الاطراف الثلاثة حاليا الى القيام مبادرة مماثلة في الضفة الغربية.

في الغضون كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود اولمرت عن خططه بشأن مؤتمر السلام في انابوليس بالولايات المتحدة حيث اكد أنه سيكون اجتماعا ليوم واحد لإطلاق المفاوضات مع الفلسطينيين.

جاء ذلك خلال لقاء مع أعضاء لجنة الشؤون الخارجية والدفاع بالكنيست الإسرائيلي. وأعرب اولمرت عن ثقته في إمكانية التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين، ونقل عنه احد المشاركين في الاجتماع قوله" ليس من المستحيل ردم هوة الخلاف".

وأكد أنه سيسعى لانتزاع اعتراف من الفلسطينيين بأن "إسرائيل دولة للشعب اليهودي" .

وقد رفض رئيس دائرة المفاوضات بمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات ذلك بشدة وقال في تصريحات للإذاعة الفلسطينية إن هذا مستحيل لأنه يعني التخلي عن حق عودة اللاجئين الفلسطينيين.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك