بيلوسي تغادر تايبية وتكشف تفاصيل رحلتها لـ تايوان

منشور 03 آب / أغسطس 2022 - 09:52
بيلوسي: تعاون مع تايوان في صناعة الرقائق
بيلوسي: تعاون مع تايوان في صناعة الرقائق

غادرت طائرة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي مطار تايبيه، بعد زيارة اثارت الكثير من الجدل لـ تايوان التقت خلالها بالرئيسة تساي إنغ ون التي شكرت بيلوسي لحضورها ، وقالت : "بيلوسي كانت مصدر إلهام لبلادنا بدرجة كبيرة".


اميركا متحدة في دعم تايوان

وقالت بيلوسي، إن الديمقراطيين والجمهوريين متحدون في دعم تايوان، مشددة بالقول: "علاقاتنا مع تايوان وطيدة، وسنعمل على تعزيزها في شتى المجالات"، و"لن نتخلى عن دعمنا وصداقتنا لتايوان"، مشيرة إلى أن "قصة تايوان هي مصدر إلهام للدول الديمقراطية.. والتضامن الأميركي أساسي ومهم مع تايوان".

وجددت تعهد بلادها بـ "بأن تقف إلى جانب تايوان قبل 43 عاما، وأنا هنا لتأكيد ذلك" واعتبرت ان الهدف الاميركي "أن تتمتع تايوان بالحرية والأمن دائما ولن نتراجع عن ذلك.. نريد أن يبقى الوضع في تايوان كما هو الحال الآن ولا نريد تغييرا بالقوة".

 

في وقت سابق، أعلنت رئيسة مجلس النواب الأميركي أن وفدها جاء إلى تايوان بدافع "السلام للمنطقة"

وقالت تساي : «في مواجهة التهديدات العسكرية المتصاعدة بشكل متعمد، تايوان لن تتراجع (...) وسنواصل تشبثنا بخط الدفاع عن الديمقراطية».
 

بيلوسي: تعاون مع تايوان في صناعة الرقائق

وأكدت رئيسة مجلس النواب الأميركي أن هناك فرصة جيدة للتعاون بين البلدين في مجال صناعة الرقائق،  وقالت خلال اجتماع مع تساي تشي-تشانغ نائب رئيس البرلمان التايواني: "نأتي بدافع الصداقة إلى تايوان، والسلام للمنطقة". وأن "تايوان من أكثر شعوب العالم تمتعا بالحرية".

الصين تتوعد اميركا 

وتوعد وزير الخارجية الصيني وانغ يي، الأربعاء، بمعاقبة من يسيء إلى بكين حتماً، فيما أثارت زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى تايوان غضب بلاده.

وقال وانغ على هامش اجتماع لرابطة دول جنوب شرق آسيا في بنوم بنه "هذه مهزلة خالصة. الولايات المتحدة تنتهك سيادة الصين تحت ستار ما يسمى بالديمقراطية. سيُعاقب الذين يسيئون للصين حتماً".

وأعلن الجيش الصيني أنه في "حالة تأهب قصوى"، و"سيشن سلسلة من العمليات العسكرية المستهدفة" ردا على الزيارة، معلنا خططا لسلسلة تدريبات عسكرية في المياه حول الجزيرة تبدأ الأربعاء.

وأفاد مسؤولون في تايبيه أن أكثر من 20 طائرة عسكرية صينية دخلت منطقة تمييز الهوية لأغراض الدفاع الجوي لتايوان (أديز)، الثلاثاء، في تصعيد خطير أثناء زيارة بيلوسي.

وأدت زيارة بيلوسي، أرفع مسؤولة أميركية منتخبة تصل تايوان منذ 25 عاما، إلى تصاعد التوتر بين أكبر اقتصادين في العالم، إذ اعتبرتها بكين بمثابة استفزاز كبير. وقالت مصادر صينية إن الولايات المتحدة "ستدفع ثمن أخطائها"، وحض واشنطن على "المعالجة الفورية لتصرفاتها الخاطئة، واتخاذ إجراءات عملية للتراجع عن الآثار السلبية لزيارة بيلوسي إلى تايوان"، وفق شينخوا.

ووصلت بيلوسي إلى تايوان مساء الثلاثاء في تحد لتحذيرات وتهديدات شديدة اللهجة من الصين.


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك