بينيت يسعى لكسب ثقة بايدن عبر الملف الفلسطيني

منشور 14 آب / أغسطس 2021 - 10:43
نفتالي بينيت
رئيس الحكومة الاسرائيلية نفتالي بينيت

قالت مصادر أمنية اسرائيلية أن رئيس الحكومة نفتالي بينيت، يعتزم تقديم مبادرات حسن نية تجاه الفلسطينيين، بهدف تهدئة الاحتكاك مع الرئيس الأمريكي جو بايدن وكسب ثقته، بخصوص الملف الايراني.

وقال موقع "المونيتور" إن رئيس الحكومة الإسرائيلية، الذي كان نصير المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية، يسعى إلى تهدئة الاحتكاك المحتمل مع بايدن بشأن الخلافات الإسرائيلية الفلسطينية.

ومن المقرر، أن يزور بينيت واشنطن هذا الشهر لحضور اجتماع في البيت الأبيض مع الرئيس الأمريكي.

ولفت الموقع إلى أن تعيين مايكل هرتسوغ سفيرا جديدا لإسرائيل لدى الولايات المتحدة هو أمر جدير بالملاحظة، لأنه "المسؤول الإسرائيلي الوحيد الذي شارك في جميع المفاوضات الدبلوماسية بين إسرائيل والدول العربية على مدى العقدين الماضيين"، مشيرا إلى أنه "من غير المتوقع أن يقضي هرتسوغ الكثير من الوقت في الاختلاط في حفلات الكوكتيل بواشنطن. إنه ليس اجتماعيا وكلامه مقتضب. إنه جاد، ضليع بالتفاصيل، ومفكر متعمق، وحذر للغاية وجدير بالثقة".

وقال الموقع إن مايكل هرتسوغ "لم يثبت بعد قدرته على إقامة قناة دبلوماسية مستقرة وذات مصداقية مع البيت الأبيض، ولكن في حالة نجاحه، ستكون هذه القناة بلا شك فعالة وسرية"

مواضيع ممكن أن تعجبك