تأجيل النظر في قضية المعارض السوري فائق المير

منشور 08 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 03:19

تأجلت محاكمة المعارض السوري فائق المير المتهم بارتكاب افعال تسيء الى الشعور الوطني الى 28 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي كما اعلن محاميه خليل معتوق الخميس.

وقال معتوق لوكالة فرانس برس ان محكمة جنايات دمشق قررت خلال جلسة الخميس تاجيل النظر في قضية فائق المير زعيم حزب الشعب الديموقراطي (شيوعي محظور) الى 28 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي.

من جهة اخرى اشار معتوق الى ان "رئيس محكمة الجنايات الاولى محي الدين الحلاق لا يجوز له النظر في القضية حاليا كون هيئة الدفاع تقدمت بدعوى رد قضاة بحقه بعد ان استشعرت في الجلسة السابقة عدم تقيده باصول المحاكمات الجزائية".

وقد دعت منظمة هيومن رايتس ووتش الاربعاء الحكومة السورية الى "الافراج فورا" عن فائق المير و"اسقاط التهم السياسية الدوافع الموجهة اليه".

وكان المير اوقف في 13 كانون الاول/ديسمبر 2006 بعد ان اتصل بالنائب اللبناني الياس عطاالله المنتمي الى حركة 14 اذار المناهضة لسوريا ليقدم له تعازيه في وزير الصناعة اللبناني بيار الجميل الذي اغتيل قبل ذلك بثلاثة اسابيع.

وهو متهم ايضا بالاتصال بجهات اجنبية لدس الدسائس والتهجم على نظام الحكم.

وقد اطلقت السلطات السورية الاثنين سراح المعارض جهاد الدين سليم المسوتي الذي اوقف في اول تشرين الثاني/نوفمبر وهو في طريقه الى القاهرة للمشاركة في اجتماع حول حقوق الانسان وفقا للمنظمة غير الحكومية المرصد السوري لحقوق الانسان.

وطالبت هذه المنظمة ومقرها لندن بالافراج "فورا وبلا شروط" عن "كل سجناء الراي" ومن بينهم فائق المير.

مواضيع ممكن أن تعجبك