تاجيل محاكمة اربعة بريطانيين للمرة الثالثة في المغرب

منشور 19 أيلول / سبتمبر 2007 - 09:00
قررت محكمة سلا الاربعاء للمرة الثالثة ارجاء استئناف محاكمة اربعة بريطانيين ومغربيين اثنين ملاحقين في المغرب حتى السابع من تشرين الثاني/نوفمبر بتهمة استخدام العنف ضد قوات الامن وتعاطي المخدرات

وتشتبه بريطانيا في اثنين من رعاياها المتهمين في تلك القضية وهما ابراهيم لي موراي وبول آلن بالتورط في عملية سطو جرت في كنت (جنوب شرق انكلترا) وتم خلالها اختلاس 53 مليون جنيه استرليني (78 مليون يورو) في شباط/فبراير 2006.

وارجئ استئناف المحاكمة للمرة الثالثة.

وحسب وكالة الانباء الفرنسية فقد صدرت آنفا بحق المتهمين الستة الذين اعتقلوا في حزيران/يونيو 2006 في الرباط احكام بالسجن مع النفاذ تتراوح بين اربعة اشهر وثلاث سنوات في شباط/فبراير 2007 بتهمة "استخدام العنف ضد قوات الامن وحيازة مخدرات واستهلاكها والتعدي بالضرب والتسبب في جروح وتقمص وظائف بالزور".

وقررت المحكمة ارجاء النطق بالحكم بسبب تغيب ابراهيم لي موراي الذي يمثل ايضا امام المحكمة العليا في الرباط التي تنظر في طلب تقدمت به لندن لاسترداده.

ويقول محاميه عبد الله بن المهيدي العيساوي ان موكله مغربي قانونا وانه لا يجوز تسليمه لدولة اخرى مهما كانت الجرائم الموجهة اليه.

لكن المحكمة المغربية العليا وافقت في ايار/مايو على تسليم بول آلن البريطاني من اصل كاميروني الذي ما زال معتقلا في المغرب.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك