ترامب: دولة فلسطينية تحت الاختبار و50 مليار استثمارات والقدس اسرائيلية

منشور 28 كانون الثّاني / يناير 2020 - 11:59
ترامب ونتنياهو: صفقة من طرف واحد
ترامب ونتنياهو: صفقة من طرف واحد

اعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب عن صفقة القرن وتحدث عن زيارته الى اسرائيل مشيدا بجهود حكومتها ودعا الرئيس عباس الى اختيار السلام وتمسك بالقدس عاصمة لاسرائيل والتعاون مع ملك الاردن بشان الاقصى 

واعلن ترامب بحضور رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو انه يجب ايجاد طريقة لحل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي واشار الى لقائه بالرئيس محمود عباس في البيت الابيض 

وقال ان الجيران سيقدمون استثمارات بمبالغ ضخمة في الدولة الفلسطينية المقبلة من اجل ان يعتمد الفلسطينيين عن انفسهم ويبتعدو ان الاحسان الدولي ، وقال ان القدس موحدة لاسرائيل 

واكد انه تم انتخابه ليتحدى الفشل وحل المشاكل الكبرى 

واضاف ان يوم الاحد قدم رؤيته لنتنياهو للسلام للاسرائيليين والفلسطينيين 

وقال ان خطته عبارة عن 80 صفحة وفيها حلولا تكتيكية تؤمن الازدهار للجميع وهو ما يعني حل الخلافات المتعلقة بالامن 

وقال ان نتنياهو مستعد للموافقة على هذه الرؤية لتكون اساسا للمفاوضات مباشرة 

واضاف لدينا دعم الاسرائيليين الذين يريدون السلام حقا 

وقال ترامب انها المرة الاولى التي سمحت فيها اسرائيل التي بينت التنازلات المستعدة لتقديمها وشكر نتنياهو على شجاعته وجرأته 

وقال انه يسعى لاقامة اراض فلسطينية الى جانب الدولة الاسرائيلية وعندما تكون الظروف مناسبة فانه سيعاد النظر في وضع الدولة الفلسطينية انا القدس فهي واحدة غير مقسمة عاصمة لاسرائيل 

واضاف ان اميركا ستعترف بسيادة اسرائيل على اراضي المستوطنات لتبقى تحت سيادتها 

وان الانتقال الى حل الدولتين لن يهدد امن اسرائيل ولن نسمح بعودة الاعتداءات والارهاب واننا بحاجة الى تسويات وتنازلات لكن ليست على حساب امن اسرائيل 

وذكر العالم بخطواته اتجاه اسرائيل منها نقل السفارة الاميركية الى القدس والاعتراف بسيادة اسرائيل على الجولان والانسحاب من الملف النووي الايراني 

وبالنسبة للفلسطينيين قال انه يريد ان يكون عادلا وامامهم فرصة تاريخية للحصول على فرصة اقامة دولة وهي الفرصة الاخيرة امامهم ولا يوجد فريق مثل الفريق الحالي يحب اسرائيل وهو فريق يفاوض جيدا ويريد ان يقدم شيئا للطرف الاخر 

وقال لا يمكن لاي فلسطيني نزعه من ارضه وستزيد مساحة الدولة الفلسطينية وبالنسبة للاقصى فاننا نعمل مع رجل رائع هو ملك الاردن وسيتم استثمار 50 مليار في الدولة الفلسطينية خلال 10 سنوات وسيتتم انشاء مليون فرصة عمل والاستثمارات هي من دول الجيران 

واعتبر ان رؤيته تضع الفلسطينيين بعيدا عن المنح الدولية والتبعية والاحسان من الدول الاخرى وسيستطيع الفلسطينيون الاعتماد على انفسهم ليتحدو ويتعايشو بشكل سلمي من خلال قوانين تعتمد حقوق الانسان ومكافحة الاسلام السياسي ونزع سلاح حماس والجهاد وايقاف تمويل الارهابيين ووقف معاداه اسرائيل 

ودعا عباس الى اختيار طريق السلام ليقف الى جانبه وقال سنساعدك في كل مرحلة من المراحل واعلن انه للمرة الاولى منذ عدة عقود فانه سينجح ان قبلوا هذا الاتفاق سيتغير الشرق الاوسط 

وكشف انه تحدث في السعودية مع 45 قائدا عالميا عن شباب المنطقة والسلام والامل لدى الشباب وضرورة التقدم ومواجهة التطرف 

وقدم شكره على عمان والبحرين والامارات العربية المتحدة التي ارسلت سفراءها لحضور هذا المؤتمر 

نتنياهو 

من جهته قال رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو انه يوم تاريخي يذكر باقامة كيان اسرائيل عندما اصبح الرئيس ترومان بالاعتراف بدولة اسرائيل 

وذكر نتنياهو الرئيس الاميركي بسيادة اسرائيل على غور الاردن والاعتراف باحتياجات الامن الاسرائيلية والسيادة على الاماكن المقدسة 

وقال ان الخليل فيها يهود مدفونون هناك لذلك فان يهودا والسامرة (الضفة الغربية) اسرائيلية اصلا وكانت قبل ملايين السنين معقل للشعب اليهودي لذلك هي جزء لا يتجزأ من الدولة اليهودية 

وتمنى ان يقبل الفلسطينيون نظرة السلم هذه التي عمل عليها مطولا ، واضاف ان الامر يتطلب كفاءة كبيرة من اجل استثمار 50 مليار دولار 

 

 

 

 

 


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك