تحولات بوش: اوروبا تتمسك بحدود 67 ومنظمة المؤتمر الاسلامي تعقد اجتماعا طارئا

منشور 15 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

اعلن الاتحاد الاوروبي تمسكه بحدود عام 1967 رافضا احداث أي تغيير من جانب واحد وذلك ردا على تعهدات بوش لشارون واعلن منظمة المؤتمر الاسلامي عن اجتماع طاريء يعقد لبحث هذا التحول في السياسية الاميركية. 

تمسك الاتحاد الاوروبي يوم الخميس بعدم احداث أي تغيير من جانب واحد في حدود الشرق الاوسط بعد أن أعلن الرئيس الاميركي جورج بوش إن إسرائيل بوسعها ان تحتفظ ببعض الاراضي العربية التي احتلتها في حرب عام 1967 . 

وقال بريان كوين وزير خارجية إيرلندا في بيان باسم رئاسة الاتحاد الأوروبي "الاتحاد الاوروبي لن يعترف بأي تغيير في حدود ما قبل عام 1967 إلا تلك التي تتفق عليها الاطراف." 

وكان وزير الشؤون الخارجية الفلسطيني نبيل شعث دعا الحكومة البريطانية الى ان "تفعل ما بوسعها" لدفع الرئيس الاميركي جورج بوش الى التراجع عن دعمه لخطة الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة. 

وقال شعث لاذاعة هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) "ادعو الحكومة البريطانية الى ان تفعل ما بوسعها لتغيير ما قيل امس"، في اشارة الى موافقة الرئيس بوش على الخطة الاسرائيلية لاخلاء غزة والابقاء على مستوطنات يهودية في الضفة الغربية. من جهته، عبر رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الذي سيلتقي بوش غدا الجمعة عن ترحيبه بالخطة الاسرائيلية معتبرا انها "خطوة مهمة". 

من ناحية اخرى، اعلنت ماليزيا اليوم ان دول منظمة المؤتمر الاسلامي ستعقد مؤتمرا طارئا حول الاوضاع في الشرق الاوسط بطلب من رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات، وذلك غداة التاييد الاميركي لخطة رئيس وزراء اسرائيل ارييل شارون الانسحاب من قطاع غزة. 

ونقلت وكالة الانباء الرسمية عن وزير خارجية ماليزيا حامد سيد البار قوله ان اجتماع الدول الـ57 الاعضاء في المنظمة التي تتولى ماليزيا رئاستها حاليا قد يعقد في الرابع من ايار/مايو المقبل لبحث الاواضع في العراق والقضية الفلسطينية بعد لقاء الرئيس الاميركي وجورج بوش وشارون امس. 

وقد اعطى بوش امس موافقته على الخطة الإسرائيلية للانسحاب من غزة. واعتبر ايضا انه سيكون من غير الواقعي العودة الى حدود 1949 في اطار اي اتفاق سلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين مما يعتبر موافقة على ان يحتفظ الإسرائيليون بوجود في الضفة الغربية في اطار اي تسوية سلام. ورحب مسؤول إسرائيلي كبير بتصريحاته حول ابقاء مستوطنات في الضفة الغربية معتبرا انها سابقة تاريخية. وقال ان "الولايات المتحدة ادلت بتصريحات لا لبس فيها ولم نسمع مثلها خلال 56 عاما"—(البوابة)—(مصادر متعددة)

مواضيع ممكن أن تعجبك