تدهور صحة طارق عزيز بعد إضرابه عن الطعام

منشور 04 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 11:30
قال محامي نائب رئيس الوزراء العراقي السابق طارق عزيز إن صحة موكله تدهورت نتيجة اضرابه عن الطعام الشهر الماضي وطالب بلجنة طبية متخصصة لمعالجته.

وقال المحامي بديع عارف لرويترز إن عزيز الذي بدأ اضرابا في 21 سبتمبر "قد تدهور وضعه الصحي بشكل كبير."

واضاف أن عزيز "يطلب لجنة طبية من مكان محايد لمعالجته لان الموجودين في المعسكر ليسوا اخصائيين بل اطباء عامين."

وقال عارف إن عزيز وسجناء اخرين بدأوا الاضراب بعد أن ابلغت القوات الامريكية محاميهم بوقف تأمين الحماية لهم الامر الذي يعرض حياتهم للخطر. وامتنع المحامون إثر هذا القرار الذي نقل الحماية الى الشرطة العراقية عن الحضور الى المحكمة.

واضاف المحامي أن الاضراب توقف قبل أربعة أيام "بضغط" من القوات الامريكية ولكنه أدى الى تردي صحة عزيز.

وقال "سأتصل بالصليب الاحمر ليذهبوا لمقابلته والتعرف على وضعه الصحي المتردي."

وسجن عزيز وهو مسيحي بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة بالعراق عام 2003.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك