تراجع عدد المجنّسين في دول الاتحاد الأوروبي خلال 2015

منشور 21 نيسان / أبريل 2017 - 05:12
شكّل الأشخاص من أصول أوروبية 32.4 بالمئة
شكّل الأشخاص من أصول أوروبية 32.4 بالمئة

تراجع عدد الأشخاص الحاصلين على جنسية إحدى دول الاتحاد الأوروبي إلى 840 ألفا خلال العام 2015، بينهم 35 ألف تركي، بعد أن كان 890 ألفًا خلال العام الذي سبقه.

وبحسب معطيات نشرها المكتب الإحصائي الأوروبي "يوروستات"، اليوم الجمعة، فإن 980 ألف شخصًا حصلوا على جنسية إحدى دول الاتحاد الأوروبي خلال 2013، وتراجع هذه العدد إلى 890 ألف خلال 2014.

وبلغ عدد الأشخاص الحاصلين على جنسية الدول الأوروبية 840 ألف شخص خلال العام 2015، فيما تجاوز العدد الـ5 ملايين شخص خلال الفترة ما بين 2010 و2015.

وشكّل الأشخاص من أصول أوروبية 32.4 بالمئة من إجمالي عدد الحاصلين على جنسية إحدى دول الأعضاء خلال 2015، في حين شكل الأفارقة 30.6 بالمئة، والآسيويون 20.8 بالمئة.

فيما شكّل سكان أمريكا 14.4 بالمئة من العدد الإجمالي، وسكان أوقيانوسيا 0.5 بالمئة، والبقية 1.3 بالمئة.

وحصل المغاربة على النصيب الأكبر من جنسيات دول الاتحاد الأوروبي، خلال العام 2015، حيث بلغ عددهم 86 ألفا و100 شخص، تبعهم مواطنو ألبانيا بـ48 ألف و400 شخص.

وتبع الألبان مواطنو تركيا بـ35 ألف، والهند بـ31 ألف، ورومانيا بـ28 ألف و400، وباكستان بـ26 ألف و300 شخص.

واحتلت إيطاليا المرتبة الأولى من بين الدول الأوروبية الأكثر تجنيسًا للأجانب بـ178 ألفا و35 شخص، تلتها بريطانيا بـ118 ألف، وإسبانيا بـ114 ألف و351، وفرنسا بـ113 ألف و608، وألمانيا 110 ألف 128 شخص.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك