ترحيب اميركي بالتحسن في المجال الامني بنابلس

منشور 15 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 12:40

قام القنصل الاميركي في القدس جاكوب والس بزيارة الى نابلس حيث اعرب عن ارتياحه للتقدم الذي انجز في مجال الامن في تلك المدينة التي طالما عمتها الفوضى في الضفة الغربية.

وبمناسبة زيارته التي رافقه خلالها رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض اعلن والس مساعدة اميركية بنحو 1,3 مليون دولار لتمويل مشاريع في نابلس ومنطقتها.

وفي تصريحات للصحافيين قال ان السلطة الفلسطينية تطبق خطة امنية منذ اربعة اشهر نجم عنها "تحسن كبير في شوارع نابلس". واضاف انه بفضل جهود الفلسطينيين "بات بامكان الولايات المتحدة الان ان تدشن عددا من المشاريع الجديدة بالتعاون مع السلطة الفلسطينية لتحسين حياة سكان نابلس".

وتخص الاموال الاميركية تسعة مشاريع في نابلس وضواحيها منها 450 الف دولار لبناء مدرسة للبنات و500 الف دولار لدعم الخدمات الاجتماعية.

وكانت مجموعات يدعي بعضها الانتماء الى الحركات القومية اغتنمت ضعف الاجهزة الامنية الناجم عن تكثيف العمليات العسكرية الاسرائيلية منذ اندلاع الانتفاضة عام 2000 لتعيث فسادا في نابلس بدون رقيب. وادى ما كانت ترتكبه من جرائم وابتزاز وتصفية حسابات الى انتشار الخوف والفوضى.

وبدات المدينة تستعيد انفاسها بفضل خطة امنية دعمتها الولايات المتحدة قبل اربعة اشهر.

وتعتبر نابلس مرحلة اولى من خطة اعدتها السلطة الفلسطينية لاعادة الهدوء الى الضفة الغربية وذلك قبل الاجتماع الدولي حول الشرق الاوسط المقرر نهاية تشرين الثاني/نوفمبر في الولايات المتحدة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك