تركيا ترفع جزئيا حظر التجول في ديابكر وتفرضه في مدينتين

منشور 13 آذار / مارس 2016 - 05:43
ارشيف
ارشيف

رفعت السلطات التركية جزئيا الأحد حظر التجول المفروض في المنطقة التاريخية في دياربكر، إلا أنها فرضته في يوكسيكوفا ونصيبين في جنوب شرق البلاد، تمهيدا لشن عمليات عسكرية جديدة واسعة النطاق ضد المتمردين الأكراد.
وبحسب بيان لمكاتب الحكام المعنيين يحظر الوصول الى يوكسيكوفا ونصيبين اعتبارا من الساعة 22,00 (20,00 تغ) ومنتصف الليل (22,00 تغ) على التوالي "لفرض النظام والامن" بسبب "زيادة الانشطة الارهابية".
وقبل ساعات من بدء تطبيق حظر التجول وقع انفجار لم يعرف مصدره تسبب في سقوط اربعة جرحى في يوكسيكوفا بحسب وكالة انباء دوغان.
واعلنت الحكومة التركية هذا الاسبوع عمليات "تطهير" في هاتين المدينتين وسرناك حيث تكثفت الاشتباكات بين قوات الامن وانصار حزب العمال الكردستاني في الاسابيع الاخيرة.
وفي الاثناء رفع حظر التجول جزئيا عن حي سور في دياربكر في جنوب شرق البلاد حيث كان مطبقا منذ اكثر من ثلاثة اشهر.
ومنذ الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (6,00 ت غ) سمح لسكان منطقة سور بالدخول إلى بعض الشوارع التي لحقت بها اضرار كبيرة، بعدما كانت محظورة عليهم منذ بداية كانون الأول/ديسمبر، بحسب مراسل لوكالة فرانس برس.
وتخضع احياء عدة من المنطقة المسورة بجدران تعود الى العصر الروماني ومدرجة على لائحة التراث العالمي لليونيسكو، لحظر التجول بهدف "القبض على إرهابيين" و"تنظيفها من المتفجرات والألغام"، وفق مكتب الحاكم المحلي.
وقتل سبعة عناصر من حزب العمال الاحد في هذه المنطقة في مواجهات مع قوات الامن كما ذكرت وسائل الاعلام المحلية نقلا عن مصادر في الشرطة.
وشن الجيش وقوات الامن في الثاني من كانون الأول/ديسمبر عملية كبيرة في هذه المنطقة لإزالة الحواجز التي اقامها مسلحو حزب العمال الكردستاني الذي يتحدى الدولة بإعلان حكم ذاتي للأكراد.
وأعلنت هيئة الأركان العامة الأسبوع الحالي انتهاء عمليتها بمقتل 279 شخصا من صفوف "منظمة حزب العمال الكردستاني الإرهابية الإنفصالية".
ولم يحدد الجيش عدد الجنود ورجال الشرطة الذين قتلوا خلال المعركة، علما أن وسائل الإعلام المحلية تتحدث عن مقتل العشرات منهم.
وبحسب حزب الشعوب الديموقراطي الموالي للأكراد ومنظمات محلية غير حكومية، فقد تسببت الإشتباكات أيضا بمقتل العشرات من المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف من سكان المنطقة.
وتجدد النزاع التركي- الكردي العام الماضي، منهيا بذلك مفاوضات سلام بدأت في خريف 2012 بين الحكومة التركية الاسلامية المحافظة وحزب العمال الكردستاني. وأسفر هذا النزاع عن مقتل أكثر من 40 ألف شخص منذ العام 1984.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك