تركيا: حكومة الوفاق الليبية لم تطلب منا إرسال قوات حتى الآن

منشور 14 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 - 02:46
ارشيف

كان الرئيس التركي قال الأسبوع الماضي إن بلاده قد ترسل قوات إلى ليبيا إذا طلبت حكومة الوفاق، وذلك في أعقاب اتفاق أمني وعسكري بين الطرفين.

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو يوم السبت إن ليبيا لم تقدم طلبا إلى تركيا لإرسال جنود لدعم قوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في مواجهة قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر.

وردا على سؤال عما إذا كان هناك مثل هذا الطلب، قال جاويش أوغلو خلال منتدى الدوحة "لا، ليس بعد".

كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال الأسبوع الماضي إن بلاده قد ترسل قوات إلى ليبيا إذا طلبت الحكومة التي يتزعمها فائز السراج وتتخذ من طرابلس مقرا لها، وذلك في أعقاب اتفاق أمني وعسكري بين الطرفين.

وتتعلق المذكرتان بالتعاون الأمني والعسكري، وتحديد مناطق الصلاحية البحرية، بهدف حماية حقوق البلدين المنبثقة عن القانون الدولي.

وفي وقت سابق السبت، بحث وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، مع  السراج، مذكرتي التفاهم بين البلدين، وذلك على هامش النسخة التاسعة عشرة لـ"منتدى الدوحة" في قطر، بمشاركة رئيس الأركان العامة للجيش التركي يشار غولر.

وقال "أكار" عقب الاجتماع، إن تركيا اتخذت الإجراءات اللازمة في إطار حقوقها وعلاقاتها ومصالحها وقوانين البحار.

وشدد الوزير على أن ما تقوم به تركيا هو عبارة عن حماية حقوقها النابعة من القانون الدولي، وأنها ستواصل هذا النهج.

وصادق البرلمان التركي على مذكرة التفاهم المتعلقة بتحديد مناطق الصلاحية البحرية، في 5 ديسمبر/كانون أول الجاري، فيما نشرت الجريدة الرسمية للدولة التركية، المذكرة في عددها الصادر يوم 7 من الشهر ذاته.

وفي الخامس من الشهر ذاته، أقر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، المعترف بها دوليا، مذكرتي التفاهم المبرمتين مع تركيا حول المجال البحري والتعاون الأمني.

ودخلت مذكرة التفاهم المتعلقة بتحديد مناطق الصلاحية البحرية، حيز التنفيذ رسميا في الثامن ديسمبر.

وفي الغضون، أعلنت قوات الحكومة الليبية، السبت، شن هجوم على تمركزات لمسلحي اللواء حفتر، في محور “عين زارة” جنوبي العاصمة طرابلس.

جاء ذلك في بيان أصدره آمر غرفة العمليات الميدانية بعملية “بركان الغضب” اللواء أحمد أبو شحمة، نشره مركزها الإعلامي.

وأضاف أبو شحمة أن المدفعية الثقيلة تعاملت بدقة مع تجمعات للميليشيات المتعددة الجنسيات، في محيط محور اليرموك جنوبي طرابلس.

وأشار إلى أن الاستهداف تم بعدما حدّدت فرق الرصد والاستطلاع الأهداف للتعامل معها.
 


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك