تركيا لن تسمح باي عمل ضد سوريا انطلاقا من اراضيها

منشور 07 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 06:26

اعلنت تركيا انها لا تزال تنتظر توضيحات من اسرائيل بشأن الغارة التي شنتها الاخيرة داخل الاراضي السورية، مؤكدة في الوقت ذاته انها "لن تسمح بان تستخدم اراضيها لتنفيذ عملية تطاول امن سوريا".

وقال وزير الخارجية التركي علي باباجان اثر لقائه الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز في القدس التي وصل اليها اتيا من سوريا "بالنسبة الى قضية (الغارة التي شنتها) الطائرات الاسرائيلية، انتظر توضيحات عما حصل ولماذا". من جهة اخرى، وصف باباجان محادثاته في سوريا بانها "مثمرة جدا".

واكد ان "الحكومة والرئيس السوري يؤديان دورا بناء جدا في المنطقة"، مشددا على ان "سوريا هي جزء من الحل وليس من المشكلة".

وفي دمشق، ابدى باباجان "استغرابه" لمعلومات صحافية افادت ان تركيا تبلغت مسبقا الغارة الاسرائيلية. وقال ان "تركيا لا تسمح بان تستخدم اراضيها لتنفيذ عملية تطاول امن سوريا".

وكانت تركيا ابدت احتجاجها بعد العثور قرب حدودها مع سوريا على خزاني وقود القت بهما الطائرات الاسرائيلية التي شاركت في الغارة. وفي الثاني من تشرين الاول/اكتوبر، اكدت اذاعة الجيش الاسرائيلي للمرة الاولى ان اسرائيل شنت غارة جوية على سوريا في ايلول/سبتمبر. لكن هدف الغارة لا يزال غير واضح.

وقال الرئيس بشار الاسد الاثنين ان الغارة الاسرائيلية استهدفت "مبنى قديما كان يستخدم لاغراض عسكرية". وفي معلومات للصحافة الاميركية والبريطانية فان الطيران الاسرائيلي استهدف موقعا يشتبه في انه يؤوي انشطة نووية قد تكون كوريا الشمالية ضالعة فيها.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك