تشكيل مجموعة عمل دولية لاعداد قائمة جديدة بشان الجماعات الارهابية

منشور 19 كانون الأوّل / ديسمبر 2015 - 09:08

قال حسين امير عبد اللهيان مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والأفريقية في ختام الاجتماع الثالث الخاص بالمجموعة الدولية لدعم سورية الجمعة عن انه كانت هناك خلافات رئيسية حول مفهوم الجماعات الارهابية .

 

 

ونقلت وكالة الانباء الايرانية (إرنا) السبت عن امير عبد اللهيان قوله ان وزير الخارجية محمد جواد ظريف الذي ترأس الوفد الايراني في الاجتماع، استطاع وبالأدلة التي قدمها ان يمنع المصادقة على قائمة لم تستند لأسس صحيحة بأسماء الجماعات الإرهابية حيث تقرر ان يتم تشكيل مجموعة عمل مؤلفة من ايران وروسيا وعمان ومصر وتركيا والاردن وفرنسا لإعداد قائمة جديدة وتقديمها للأمم المتحدة”.

 


واضاف أنه “لا محل للإرهابيين في الحوار السوري -السوري و سنواصل دعمنا لسورية ، و ان الشعب السوري هو من يقرر مصير بلاده”.
وفي إشارة إلى قرار مجلس الامن ، وقال إن إيران تدعم وقف الاشتباكات ومكافحة الارهاب وبدء المسار السياس وتمهيد ارضية عودة اللاجئين الى وطنهم.

 


وشدد بالقول إن طهران وموسكو وعدد اخر من الدول المشاركة في الاجتماع أكدت ان الشعب السوري هو الذي يقرر مصير بلاده بنفسه.
واوضح ” نتوقع من القرار الجديد للأمم المتحدة ان يعزز مسار مكافحة الارهاب والعملية السياسية في سورية على اساس التزام الدول ووفقا لآراء الشعب’.

 


واستطرد اميرعبداللهيان “قد ولى الزمن الذي يتم فيه استخدام الارهاب كأداة لتحقيق الاهداف والتدخل في شان سورية الداخلي.’.
ووصف الاستقلال والسيادة والوحدة الوطنية ووحدة التراب السوري بانها من المبادئ الرئيسية لحل الازمة السورية سياسيا.

 


كانت المجموعة الدولية لدعم سورية قد عقدت اجتماعين هما فيينا 1 في شهر تشرين اول /اكتوبر وفيينا 2 في تشرين ثان /نوفمبر بهدف

 

تسوية الازمة السورية

 


وتضم المجموعة ألمانيا و السعودية والصين ومصر والإمارات والولايات المتحدة وفرنسا وإيران والعراق وإيطاليا والأردن وجامعة الدول العربية ولبنان والأمم المتحدة وعُمان وقطر وبريطانيا وروسيا وتركيا والاتحاد الأوروبي.

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك