تضامن عربي ودولي واسع مع محافظ القدس المعتقل عدنان غيث

منشور 04 آب / أغسطس 2020 - 08:51
محافظ القدس عدنان غيث
محافظ القدس عدنان غيث

من المقرر ان تنظر محكمة الصلح اليوم الثلاثاء  في اعتقال محافظ القدس عدنان غيث والذي جرى اعتقال بتاريخ 19 تموزالماضي، وقد كانت محكمة الصلح قد مددت اعتقاله للمرة الثالثة على التوالي يوم الخميس الماضي، حيث كان قد جرى اعتقال اكتر من 17 مرة منذ تعينه محافظ القدس العام 2018.

وتوالت حملات وبيانات الادانة باعتقال محافظ القدس حيث اعتبر مكتب الاتحاد الاوروبي في تصريح صدر عن المتحدث باسمه محافظ القدس عدنان غيث شريك مهم لمكتب ممثل الاتحاد الاوروبي في القدس الشرقية حيث عبر عن قلقه للغاية بشان ظروف وحيثات اعتقاله داعية الى الاحترام الكامل للاتفاقيات الثنائية بين اسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية وخاصة فيما يتعلق بالقدس الشرقية، وطالبت اسرائيل باحترام القانون الدولي الانساني فيما يتعلق باعتقال المحافظ غيث.

وكانت جامعة الدول  العربية على لسان أمينها العام المساعد الدكتور سعيد ابو علي، ان الجامعة العربية تنظر بقلق شديد استمرار استهداف مؤسسات القدس وشخصياتها والقيادات الوطنية فيها والتي كان اخرها اعتقال محافظ القدس عدنان غيث.

فيما اعتبرت منظمة التعاون الاسلامي على لسان ممثلها لدى دولة فلسطين السفير احمد الرويضي ان اعتقال المحافظ غيث هو اعتقال سياسي الهدف منه استمرار محاولات الاحتلال  فرض سيادته على الارض وملاحقته للنشطاء والمؤسسات، مؤكدا أن المنظمة مستمره باجراء الاتصالات مع الاطراف الدولية المختلفة للضغط على اسرائيل القوة القائمة بالاحتلال لاحترام القانون الدولي الانساني، والدعوة الى احترام التعهدات الدولية باعتبار القدس الشرقية محتلة وانها عاصمة لدولة فلسطين.

وكان المجلس الوطني الفلسطيني قد اصدر بيانا دعى فيه المؤسسات الانسانية والحقوقية وبرلمانات العالم اعلان تضامنها مع محافظ القدس عدنان غيث، والتحرك العاجل  للضغط على سلطات الاحتلال الاسرائيلي لاطلاق سراحه  سيما وانه يتعرض  للتحقيق المتواصل في سجن عسقلان في ظروف اعتقال قاسية ومخالفة لاتفاقيات جنيف ذات الصلة، واعتبر المجلس الوطني ان استمرار اعتقال المحافظ غيث هو استهداف مباشر لمدينة القدس المحتلة ومؤسساتها وقيادتاتها ورموزها الدينية.

كما اعتبر مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية والذي يضم في عضويته عدد من المؤسسات الحقوقية الفلسطينية اعتقال غيث والتحقيق مع عدد من مدراء المؤسسات المقدسية يأتي في اطار الهجوم على مؤسسات القدس الهادف الى طمس الوجود الفلسطيني  والهوية الفلسطينية في المدينة وتعزيز المشروع الاستيطاني الاستعماري الاسرائيلي، وادان المجلس بشدة منع الاحتلال الاسرائيلي العمل السياسي والمدني على الفلسطينيين في مدينة القدس وطالب المجتمع الدولي باتخاذ اجراءات فورية لمحاسبة دولة الاحتلال الاسرائيلي تتنفيذا لقرارات الامم المتحدة.

وكان اتحاد المحامين العرب قد اصدر بيانا ادان فيه اعتقال المحافظ غيث حيث طالب المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال الاسرائيلي لاحترام المواثيق الدولية والافراج العاجل عن المحافظ غيث وتحمل مسؤلياته اتجاه الانتهاكات الاسرائيلية في القدس المحتلة، كما دعى الاتحاد الدول العربية من خلال جامعة الدول العربية الى التحرك الجاد والفوري لتفعيل حشد ضد الانتهاكات الاسرائيلية في القدس والاعتقالات بحق قياداتها وبشكل خاص محافظ القدس.

وطالبت حملة التضامن الفرنسي مع الشعب الفلسطيني البرلمان الفرنسي والبرلمانات الاوروبية بتحمل مسؤولياتها والتحرك لوفق الانتهاكات والاعتداءات الاسرائيلية في القدس والافراج الفوري والعاجل عن المحافظ غيث.

وتوالت وقفات عدة في عدة دول اوروبية وعربية تضامنا مع المحافظ غيث، حيث اقامت الجالية الفلسطينية وسفارني دولة فلسطين  في اسبانيا والمانيا   وقفة تضامن مع الاسرى عامة والمحافظ غيث طالبت بالافراج العاجل عنه، كما اقامت حركة فتح وقفة في كل من سوريا ولبنان تضامنا مع المحافظ غيث.

وكان اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية المستقبل في اروربا قد ادان بشدة اعتقال سلطات الاحتلال للمحافظ غيث واشارت الى انها على تحرك مع المؤسسات الاوروبية للصغظ للافراج عنه المحافظ غيث.

وعلى المستوى الرسمي الفلسطيني ادانت الرئاسة الفلسطينية والحكومة الفلسطينية في بيانين منفصلي اعتقال المحافظ غيث مستنكرة حملة استهداف الاحتلال الاسرائيلي للمناضلين من ابناء القدس والاجراءات التعسفية بحقهم، وحيث صمود المناضلين ودورهم في الدفاع عن القدس ومقدساتها الاسلامية والمسيحية مؤكدة ان االاجراءات الاسرائيلية بحق القدس عاصمة فلسطين ومناضليها هناك لن تثني عن التمسك بالثوابت الفلسطينية والدفاع عن المقدسات.

وفي الاطار ذاته كانت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وزارة الخارجية والمغتربين اصدرت بيانات مماثلة حول اعتقال المحافظ غيث، وفي نفس الاطار صدر العديد من البيانات من اقاليم حركة فتح في الضفة الغربية وقطاع غزة، واقاليم حركة فتح في الخارج. كما عقد المجلس الثوري على مستوى رؤساء اللجان برئاسة امين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني في مقر المجلس الثوري منددا في اعتقال عضو المجلس الثوري محافظ القدس عدنان غيث.

ومن المقرر ان يقعد في مقر المحافظة اليوم لقاء مع ممثلي البعثات الدبلوامسية المعتمدة لدى دولة فلسطين بدعوة من وحدة القدس في ديوان الرئاسة الفلسطينية لاطلاغها عل التصعيد الاسرائيلية المستمر ضد القدس ومؤسساتها وااستمرار اعتقال محافظها عدنان غيث.

كما دعت حملة التضامن مع المحافظ غيث للمشاركة في الوقفة التضامنية الرافضة لاعتقال المحافظ غيث الساعة العاشرة صباحا امام محكمة الصلح الاسرائيلية التي من المقرر ان تنظر في تمديد توقيق المحافظ غيث.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك