تظاهرة بالولايات المتحدة احتجاجا على احتجاز أميركي في السعودية

منشور 18 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

تجمع نحو شخصا امام وزارة الخارجية الأميركية احتجاجا على احتجاز مواطن اميركي تعتقله السعودية منذ أكثر من عام دون تُهم. 

وقال المحتجون ان السعودية احتجزت أحمد أبو علي بطلب من الحكومة الأميركية وطالبوا بالافراج عنه قائلين انهم يخشون انه ربما تعرض للتعذيب. 

ورفع المحتجون لافتات كُتب عليها عبارات مثل "بريء خلف القضبان" و"أولئك الذين يضحون بالحرية من أجل الأمن لن يحصلوا على أي منهما". واتهموا الحكومة الامريكية بعدم احترام الحقوق المدنية للمسلمين الاميركيين. 

ووفقا لتقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست في تشرين الثاني/نوفمبر فان ضابطا بمكتب التحقيقات الاتحادي (اف.بي.أي) قال في شهادة ان أبو علي أبلغ المحققين السعوديين انه انضم الى خلية للقاعدة في السعودية وانه كان يرغب في ان يكون مثل محمد عطا أحد خاطفي الطائرات التي استخدمت في هجمات 11 ايلول/سبتمبر 2001. 

وأبلغ مهدي برعي من مؤسسة حرية المجتمع الأمريكي المسلم الصحفيين انه يعتقد ان أبو علي بريء واتهم وزارة الخارجية "بالتقاعس" وقال ان الرياض مستعدة لاطلاق سراح أبو علي اذا طلبت واشنطن منها ذلك. 

وقال عادل الجبير مستشار ولي العهد السعودي الأمير عبد الله للشؤون الخارجية في بيان قرأه متحدث "حكومة الولايات المتحدة تعرف ان السعودية تحتجزه.. اذا قدمت حكومة الولايات المتحدة طلبا لتسليمه فان السعودية ستبت في ذلك الطلب." 

وأكد ريتشارد باوتشر المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية ان أبو علي محتجز في السعودية منذ حزيران/يونيو 2003 وقال ان دبلوماسيين أمريكيين في المملكة يزورونه بشكل منتظم.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك