تظاهرة في كردستان العراق للمطالبة باعدام ”علي الكيماوي”

منشور 23 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 08:23

تظاهر حوالى 1500 شخص الخميس في كردستان العراق للمطالبة بتنفيذ حكم الاعدام الذي صدر في حزيران/يونيو السابق بحق ثلاثة مسؤولين من نظام صدام حسين السابق بسبب دورهم في قمع الاكراد في الثمانينات.

وقال مراسل وكالة فرانس برس ان المتظاهرين من رجال ونساء واطفال تجمعوا في ريزغاري على بعد 140 كلم جنوبي مدينة السليمانية (330 كلم شمالي بغداد).

وطالبوا باعدام علي حسن المجيد المعروف باسم "علي الكيماوي" ووزير الدفاع السابق سلطان هاشم الطائي ومدير العمليات العسكرية السابق حسين رشيد التكريتي.

وقد حكمت المحكمة الجنائية العراقية العليا في 24 حزيران/يونيو بالاعدام على المسؤولين السابقين الثلاثة اثر ادانتهم بارتكاب "ابادة جماعية" و"جرائم ضد الانسانية" "وجرائم حرب" بسبب حملات "الانفال" (1987-1988) التي ادت الى مقتل وتهجير الاف الاكراد وتدمير قراهم منتصف الثمانينات.

ونفذت حملات الانفال على دفعتين الاولى عام 1987 بشكل متقطع والثانية بشكل منتظم بدأت في 23 شباط/فبراير 1988 وانتهت خريف العام نفسه. ويقدر عدد الضحايا بنحو 180 الف قتيل.

ووفقا للقانون العراقي كان يفترض تنفيذ حكم الاعدام بحقهم بحلول الرابع من تشرين الاول/اكتوبر اي بعد ثلاثين يوما من صدور الحكم. ويقول بعض المحامين ان تنفيذ الحكم سيكون غير قانوني جراء عدم الالتزام بمدة الثلاثين يوما.

ولكن الجيش الاميركي يرفض تسليم الثلاثة الى السلطات العراقية حتى يحسم اقطاب السلطة خلافاتهم بشأن تنفيذ حكم الاعدام.

وحمل المتظاهرون وغالبيتهم من افراد عائلات الضحايا الاعلام الكردية وطالبوا بتحقيق "العدالة" لاقربائهم. وعبروا عن غضبهم ومعارضتهم لاي اجراء رأفة بالمحكوم عليهم ونددوا ايضا "بتدخل احزاب سياسية" وصمت حكومة كردستان العراق ازاء هذا الموضوع.

وقال احد المنظمين لوكالة فرانس برس ان تظاهرات اخرى مماثلة ستنظم في الايام المقبلة في كل انحاء كردستان العراق (شمال العراق) مع تجمع كبير في اربيل.

مواضيع ممكن أن تعجبك