تعديل وزاري مرتقب في الحكومة السورية والعطري باق

منشور 30 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 04:36
قالت مصادر بعثية في دمشق إن تعديلاً وزارياً موسعاً "مرتقب جداً" في الحكومة السورية برئاسة المهندس محمد ناجي العطري، الذي أكدت أنه "باق .. باق" في منصبه، حسب تعبيرها.

وحسب نشرة "كلنا شركاء في الوطن" الإلكترونية البعثية المقربة من دوائر القرار في العاصمة السورية؛ فإن "مطلعين" يشيرون إلى "اقتراب التشكيلة الوزارية الجديدة"، التي ستأخذ "شكل تعديل وزاري موسع مع استمرار المهندس محمد ناجي عطري على رأس الحكومة الجديدة"، علماً أنه ينتمي إلى حزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم. وتروج تكهنات بشأن تغيير الحكومة منذ الاستفتاء الرئاسي في 27 أيار/ مايو 2007 الذي مدد للرئيس السوري بشار الأسد سبعة أعوام أخرى.

وفي عنوان الخبر استعملت النشرة تعبير "المهندس محمد ناجي عطري باق .. باق". وأوضحت "أن وتيرة المتابعة الحثيثة للأعمال التنفيذية خلال جولات المهندس محمد ناجي عطري للمحافظات تدل على أنه يعمل كرئيس مجلس وزراء مستمر وليس كرئيس حكومة منتهية".

وقالت إن التعديل سيطال "بعض الوزارات الهامة وبعض ممثلي أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية، وهناك إمكانية كبيرة لإستمرار بقاء الطاقم الاقتصادي في الحكومة الجديدة"، في إشارة إلى شخصيات مثل نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية عبد الله الدردري ووزير المالية الدكتور محمد الحسين ووزير الاقتصاد عامر حسني لطفي.

وذكرت النشرة "أن التعديل الوزاري سيشمل 50 % من وجوه الحكومة الحالية". والوزراء الذين تتوقع النشرة تغييرهم هم وزراء: الكهرباء (أحمد خالد العلي)، والإعلام (محسن بلال)، النقل (يعرب سليمان بدر)، الشؤون الاجتماعية والعمل (ديالا الحاج عارف)، الاتصالات (عمرو نذير سالم)، الإدارة المحلية والبيئة (هلال الأطرش)، الإسكان والتعمير (حمود الحسين)، الثقافة (رياض نعسان آغا)، الصناعة (فؤاد عيسى جوني).

وفي سياق متصل؛ قالت النشرة إنها علمت من "مصادر مقربة من المكتب السياسي للحزب السوري القومي الاجتماعي أن رئيس المكتب عصام المحايري طلب من أعضاء مكتبه السياسي تزويده بالسرعة الممكنة اقتراحاتهم حول من سيمثل الحزب في الحكومة الجديدة المرتقبة (جداً)".

وحسب المصادر المذكورة فإنه "تم تداول بعض الأسماء مثل الدكتور سمير حجار منفذ دمشق (دكتوراة في جراحة العظام) وميشيل معطي وبشرى مسوح (عضو مجلس شعب سابق) والدكتور عصام بغدي (عضو مجلس شعب سابق)".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك