تفاصيل مقتل شابة مغربية على يد خفر السواحل

منشور 30 أيلول / سبتمبر 2018 - 09:03
مناورات الزورق الذي لم تعرف هويته جعلته في مرمى نيران سفينة المراقبة
مناورات الزورق الذي لم تعرف هويته جعلته في مرمى نيران سفينة المراقبة

أكد مصدر عسكري مغربي أن المغاربة الذين أصيبوا برصاص البحرية وقتلت شابة كانت بينهم على زورق سريع قبالة سواحل المغرب، كانوا متسترين بغطاء يموّه وجودهم في الزورق، ما أثار ريبة الخفر

وأثار مقتل الفتاة وهي طالبة في الـ22 من عمرها برصاص البحرية المغربية، استياء كبيرا في المغرب

وأصيب ثلاثة ركاب آخرون تتراوح أعمارهم بين عشرين وثلاثين عاما خلال الحادث الذي وقع قبالة سواحل فنيدق في البحر المتوسط.

وقال المصدر العسكري إن الزورق الذي رصدته سفينة مراقبة اتخذ "موقفا عدوانيا ونفذ مناورات خطيرة وصلت إلى حد افتعال اصطدام مع سفينة الخفر تم تجنبه في اللحظة الأخيرة".

وتابع المصدر أن مناورات الزورق الذي "لم تعرف هويته جعلته في مرمى نيران سفينة المراقبة ما أدى إلى جرح بعض ركابه".

وأشار إلى أن اثنين من خفر السواحل أطلقا النار لأن زوارق "غو فاست" المزودة بمحركات قوية "تستخدم لتهريب المخدرات" ولأنهما "ولم يشاهدا المهاجرين الذين كانوا مختبئين تحت غطاء في الزورق".

وذكرت السلطات المغربية أنه تم توقيف قبطان الزورق المخالف وأعلنت عن فتح تحقيق في الحادث.

ويعد المغرب بلد عبور للمهاجرين المتحدرين من دول جنوب الصحراء الإفريقية، وقام بتسوية أوضاع نحو 50 ألف مهاجر منذ 2014.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك