تقارير اسرائيلية: الاسد يقترب من حسم الصراع

منشور 20 آب / أغسطس 2019 - 09:03
فارون من مدينة ادلب.. هجرة جديدة
فارون من مدينة ادلب

نقل موقع يديعوت أحرنوت العبري عن تقارير سورية أفادت بتقدم قوات النظام السوري داخل مدينة خان شيخون والتي تعتبر منطقة استراتيجية لعناصر المعارضة السورية، حيث سيطروا عليها قبل خمس سنوات.

وكشفت تقارير من الميدان عن انسحاب مسلحي المعارضة من معقلهم الأخير في منطقة حماة.

من جانبها قالت هيئة تحرير الشام أن مقاتليها مازالوا يسيطرون على عدة قرى في حماة، بينما أكد تقرير للمرصد السوري لحقوق الإنسان ، بأن المسلحين انسحبوا من مدينة خان شيخون التي تقع إلى الجنوب من ادلب، وانسحبوا أيضاً من المناطق الأخيرة التي يسيطرون عليها في منطقة حماة القريبة.

وأكد المرصد أن المجموعات المسلحة انسحبت بشكل كامل من المدينة بعدما دخل الجيش السوري أحياءها الشمالية أمس الاثنين وسط معارك واشتباكات عنيفة مع المسلحين، كما انسحبت من بلدات وقرى ريف حماة الشمالي وأبرزها كفرزيتا واللطامنة ومورك ولحايا ولطمين، فيما لا يزال حتى اللحظة مصير نقطة المراقبة التركية في مورك، حيث تجمع المسلحين في تلك النقطة مجهولا، وفق المرصد.

وقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن مصدر ميداني سوري اليوم الثلاثاء، قوله إن الجيش السوري قد سيطر على تلتي النمر وسيرياتيل، المطلتين على مدينة خان شيخون، بعد معارك مع مسلحي "جبهة النصرة"​​​.

وأضاف أن "الجيش السوري يتابع عملياته في محيط مدينة خان شيخون لتطهيرها من "جبهة النصرة" والفصائل المسلحة الأخرى".

وبدأ الجيش السوري منذ أكثر من شهر عملية عسكرية واسعة النطاق لاستعادة السيطرة على إدلب، حيث استعاد بلدات وتلال استراتيجية، أهمها تل الملح والجبين في ريف حماة الشمالي، ما مهّد للسيطرة على الهبيط وكفرعين في ريف إدلب الجنوبي.

وكانت وكالة "سانا" السورية نقلت في وقت سابق، أن وحدات من الجيش تابعت عملياتها باتجاه مواقع انتشار مسلحي "النصرة" والمجموعات المتحالفة معها بريف إدلب، ووسعت نطاق سيطرتها في ريف خان شيخون الغربي بالريف الجنوبي لإدلب، بعد أن كبدت هذه المجموعات خسائر كبيرة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك