تقارير امريكية تشير الى تعاون نووي بين كوريا الشمالية وسوريا

منشور 15 أيلول / سبتمبر 2007 - 06:49
قال المندوب الأمريكي للمباحثات السداسية، كريستوفر هيل إن التقارير المتناقلة بشأن تعاون نووي بين كوريا الشمالية وسوريا، سيحفز الولايات المتحدة للمضي قدماً في مفاوضات تفكيك البرنامج النووي لحكومة بيونغ يانغ.

وأوضح مساعد وزيرة الخارجية الجمعة أن تلك التقارير تذكير بمدى الحاجة للإسراع بجعل منطقة شبة الجزيرة الكورية خالية من النووي، ومضى قائلاً: "إلا أنها لن تغير الهدف الذي نسعى لتحقيقه."

وأضاف هيل قوله: "ولهذا السبب نريد التأكد من إخراج كوريا الشمالية من الخط النووي."

وتواردت تقارير إخبارية مؤخراً أن النظام الشيوعي في كوريا الشمالية زود سوريا بتقنية نووية، وأن الغارة الإسرائيلية على الأخيرة ربما استهدفت منشأة نووية هناك.

وكشف مصدر أمريكي رفيع في روما ، أن حكومتي بيونغ يانغ ودمشق ربما على اتصال بـ"جهات إمداد سرية" للحصول على التقنية النووية.

وتحدث نائب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية بالوكالة لشؤون منع انتشار النووي، أندرو سيميل، عن زيارة قام بها كوريون شماليون إلى سوريا، لم تتضح أبعادها.

وأشار أن سوريا في "لائحة المراقبة" الأمريكية.

ورفض هيل التعقيب على تصريح سيميل أو عن امتلاك الولايات المتحدة لمعلومات تربط كوريا الشمالية ببرنامج نووي في سوريا، إلا أنه أشار إلى أنشطة النظام الشيوعي في نشر الأسلحة النووية، مشدداً على ضرورة تضمين القضية في إطار الإعلان الذي ستقدمه كوريا الشمالية حول برنامجها النووي في نهاية العام بموجب الاتفاق الأخير.

وأحرزت المفاوضات السداسية في فبراير/ شباط الماضي، اتفاقية تاريخية وافقت بمقتضاها حكومة بيونغ يانغ على التخلي عن طموحها النووي مقابل 300 مليون دولار من المساعدات العينية والنقدية.

وبموجب الاتفاق، أغلقت بيونيغ مفاعل "يونغبيون" في يوليو/ تموز المنقضي، مقابل 50 ألف طن من الوقود.

كما وافقت خلال مباحثات أجريت في جنيف في مطلع سبتمبر/ أيلول الجاري، على إعلان وتفكيك كافة أنشطتها النووية قبيل نهاية العام.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك