تقارير: حوار سري ايراني مع الاردن

منشور 28 حزيران / يونيو 2022 - 04:02
ايران تحاول افشال مساعي الاردن لاعادة سورية الى الحضن العربي
ايران تحاول افشال مساعي الاردن لاعادة سورية الى الحضن العربي

البوابة- خاص
هروبا من المأزق الايراني في فيينا، وتعثر المفاوضات النووية مع الولايات المتحدة والتي كانت طهران تعول على نجاحها لرفع العقوبات عنها وتدفق الاموال المحتجزة والمصادرة واعادة ضخ نفطها بصورة شرعية، فقد عمد نظام الملالي الى محاولة فتح ابواب تنفس جديدة من خلال الحوارات مع الدول العربية والاقليمية عله يستدرج كمية من الاوكسجين تعيد الحياة للجثة شبه الهامدة 

حوار ايراني مع الاردن


تتحدث مصادر في المعارضة الايرانية، عن وفود سرية ايرانية حلت في عدة عواصم عربية، كانت تلك العواصم شهدت تباينا مع طهران، فيما التقى وفدا اردنيا رفيعا مع نظيره الايراني لعدة مرات في العاصمة العراقية بوساطة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.
المصادر تؤكد ان قنوات الحوار الاردني الايراني مفتوحة منذ اكثر من عام، وتمت اللقاءات في العراق، محققة تقدما ملحوظا، وان صحت دقة هذه المعلومات تكون عمان قد تجاوزت محظورات كانت قد وضعتها نصب اعينها بسبب العلاقات الايرانية الخليجية المتوترة.

الحكومة الايرانية عرضت منذ عقود على عمان فتح المزارات الشيعية في الاردن، مقابل ضخ مجاني للنفط، الا ان الاخيرة تعاملت مع الامر من زاوية امنية بحته، بل انتقدت قيام ايران بعمليات تشييع في بعض الاحياء الفقيرة والمكتظة، وهو ما يتماشى مع اهداف الثورة الخمينية السرية التي تحذر منها المملكة الاردنية الهاشمية.
العلاقات ايضا زادت ضبابية في ظل محاولات المليشيات الشيعية في الجنوب السوري تهريب المخدرات والاسلحة عبر الاردن، ووجهت اصابع الاتهام صراحة الى الفرقة الرابعة في الجيش السوري بتنظيم وتنسيق تلك العمليات ، وتلك الفرقة يقودها اللواء ماهر الاسد الموالي للحرس الثوري الايراني، كما ساهمت بذلك في عرقلة مد خط الربط الكهربائي وخط الغاز الى لبنان عبر سورية، سعيا من الحرس الثوري بمحاولة ابعاد النظام السوري عن محيطه العربي.

العلاقات الأردنية الإيرانية بين العداوة والدبلوماسية الحذرة | الجزيرة نت

الحوار الايراني السعودي في بغداد


على مدار 5 جولات، التئمت اجتماعات ايرانية سعودية في العاصمة العراقية، الا انها تعثرت بسبب محاولة طهران الهروب الى الامام، والضغط لتوقيع اتفاق ثنائي، يقوي موقفها في مفاوضات فيينا، الا ان المفاوض السعودي كان مدركا للهدف الايراني ورافضا اعطائه ورقة سعودية تدعمه عالميا.
في 25 الشهر الجاري التقى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في طهران بالقيادة الايرانية، كان قد عاد لتوه من مكة المكرمة في مهمة لا تهدف لتبريد الاحتقان الايراني ومخاوفه من مشاركة العراق في الحلف ضد ايران، او البحث في ايجاد حلول لازمة البرلمان والحكومة العراقية، بل لاعادة تذليل العقبات امام جلسة حوار سادسة بين طهران والرياض.
التقارير تؤكد ان الجولة السادسة ستعقد خلال اسابيع، ودعت ايران الى رفع مستوى التمثيل والعمل على دفع المحادثات الى الامام وعدم رهنها بالتطورات الاقليمية والدولية وكالة يقين للأنباء | السعودية والأردن يتفقان على دعم جهود منع إيران من  امتلاك السلاح النووي

قطع العلاقات الايرانية السعودية


قطعت االسعودية العلاقات مع إيران عام 2016 بعد أن هاجم محتجون إيرانيون منشآتها الدبلوماسية بسبب إعدام لرجل الدين الشيعي السعودي نمر النمر بتهمة الارهاب 

اجتمع مسؤولون أمنيون إيرانيون وسعوديون في بغداد في خمس جولات من المحادثات. كان أخرها في شهر أبريل/ نيسان 2022

 ترأس الوفود المعنية رئيس المخابرات السعودية خالد الحميدان ونائب أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني سعيد ايرواني.
جلسة تشرين الأول/ أكتوبر 2021 في بغداد شهدت لقاء سكرتير المجلس الأعلى لمجلس الأمن القومي علي شمخاني مع وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير.

ايران والسعودية
فشلت ايران في دفع السعودية لتوقيع اتفاقية معها

في أعقاب الجولة الأخيرة من المحادثات في 21 نيسان/ أبريل، توقفت المناقشات 
وافقت السعودية على استخدام إيران لسفارتها في الرياض مرة أخرى – ولكن مع تحذير: لا يمكن استخدامها إلا في الأعمال المرتبطة بمنظمة التعاون الإسلامي ومقرها جدة.

كما وافقت السعودية على دخول المسؤولين الإيرانيين إلى المملكة للعمل المرتبط بمنظمة المؤتمر الإسلامي.
رفضت السعودية نقل بعض الملفات الى اجتماع على مستوى وزراء الخارجية وربطت ذلك بتقدم جوهري في القضايا الحاسمة.

كانت أكثر قضايا السياسة الخارجية إلحاحاً على الطاولة هي الحرب في اليمن، حيث تدعم طهران حركة أنصار الله التي تمادت في قصف السعودية والمراكز الاقتصادية الحساسة عالميا  


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك