تقارير عن مقتل 130 عنصرا من المارينز في الرمادي..مقتل 40 عراقيا في قصف مسجد بالفولجة

منشور 07 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

افادت تقارير انباء غربية ان 130 عنصرا من مشاة البحرية الاميركية المارينز قتلوا في معارك الرمادي فيما كان الناطق العسكري الاميركي يؤكد مقتل 12 عنصرا فقط وقتل 40 عراقيا في الاشتباكات واعلن انصار مقتدى الصدر انهم احتجزوا عددا من جنود قوات التحالف. وقتل اكثر من 40 مقاتلا عراقيا في قصف جوي اميركي لمسجد في الفلوجة. 

قالت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية عبر موقعها على شبكة الانترنت ان تقارير انباء سابقة على تصريحات الناطق العسكري الاميركي اكدت مقتل 130 عنصرا من مشاة البحرية الاميركية في المعارك الدائرة في الرمادي. 

وكان الناطق العسكري الاميركي اعترف اليوم بمقتل 12 من عناصر مشاة البحرية الاميركية فقط في هجوم الرمادي. 

وقالت الشبكة ان موقعا للمارينز في الرمادي هوجم من قبل عشرات المقاومين العراقيين المسلحين جيدا. 

ونقلت الشبكة عن مسؤول اميركي قوله ان الجانب العراقي تكبد ايضا خسائر كبيرة. 

ووصف مراسل الشبكة الهجوم على القاعدة الاميركية بانه كان هجوما مخططا له بشكل جيد. 

وقالت تقارير اخرى اليوم ان نحو 40 عراقيا قتلوا في المعارك التي تواصلت الاربعاء في مدينة الرمادي غرب بغداد. 

40 قتيلا في قصف لمسجد بالفلوجة 

وفي وقت سابق الاربعاء، قتلت القوات الاميركية اكثر من 40 مقاتلا عراقيا خلال قصف جوي شنته على مسجد في الفلوجة.  

واكد ضابط في قوات مشاة البحرية الاميركية ان نحو اربعين مقاتلا عراقيا قتلوا داخل مسجد قصفته القوات الاميركية في وسط الفلوجة غرب بغداد الاربعاء حيث كثفت القوات الاميركية هجومها على المدينة.  

وقال الضابط ان القوات الاميركية استخدمت نيران طائرات نفاثة بتصويب مباشر لتقليل الاصابات الجانبية.  

وقال الكولونيل برينان بايرن "لقد اردنا قتل الاشخاص الذين كانوا في الداخل".  

واعلن الكولونيل برينان في وقت سابق ان قوات مشاة البحرية الاميركية التي تتقدم نحو الفلوجة من الجنوب وصلت الى مركز المدينة المضطربة وسط قتال ضار مع مسلحين من المسلمين السنة.  

وصرح بايرن "لقد اصبحت قوات المارينز الان في وسط المدينة".  

وكانت القوات الاميركية قتلت اكثر من 60 عراقيا في المعارك التي دارت في الفلوجة الاربعاء.  

وبمقتل الاربعين مقاتلا في المسجد يقفز عدد القتلى العراقيين الى اكثر من 130 في المدينة التي بدأت القوات الاميركية عملية للقضاء على المقاومة فييها.  

واطلقت القوات الاميركية على هذه العملية اسم "عملية الحسم اليقظ" وقد شنتها بعد مقتل اربعة من حراس الامن الامريكيين في البلدة الاسبوع الماضي والتمثيل بجثثهم. 

انصار الصدر يخطفون جنودا للتحالف 

الى ذلك، اعلن مساعد كبير للزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر الاربعاء إن أتباعه احتجزوا عددا من جنود قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة خلال اشتباكات جارية في مناطق متفرقة من العراق. 

وقال قيس الخزعلي خلال مؤتمر صحفي عقده في النجف ان بعض رجال القبائل احتجزوا عددا من قوات التحالف في الشوارع. ولم يعط مزيدا من التفصيلات. 

ونقل تلفزيون المنار الناطق باسم حزب الله اللبناني المؤتمر الصحفي من النجف. 

وكان انصار الصدر اطلقوا الثلاثاء كوريين يعملان في مجال حقوق الانسان بعد ساعات من احتجازهما. 

وكان مسؤول في جيش المهدي أعلن أنه لن يتم الافراج عنهما الا بعد مغادرة القوات الايطالية المدينة.  

الا ان تقارير افادت انه تم الافراج عن الرهينتين في وقت لاحق.  

هذا، وقد تعهد الجيش الاميركي الاربعاء بتدمير جيش المهدي الشيعي داعيا زعيمه مقتدى الصدر الى تسليم نفسه 

وقال الجنرال مارك كيميت في مؤتمر صحفي في بغداد الاربعاء "سنهاجم وندمر جيش المهدي" مضيفا ان الهجمات التي ستشنها القوات الاميركية على هذا الجيش "ستكون مدروسة ودقيقة".  

واشار كيميت الى ان القوات الاميركية تحاول اعتقال عناصر من جيش المهدي في مدينة الصدر الشيعية في بغداد تحديدا، داعيا مقتدى الصدر الى الاستسلام.  

وقال "إذا كان يرغب في تهدئة الموقف، فليسلم نفسه إلى مركز شرطة عراقية، وسيواجه العدالة".  

وكانت القوات الاميركية اصدرت مذكرة توقيف بحق الصدر الذي خاض جيشه مواجهات مع قوات الاحتلال في ست مدن عراقية اسفرت عن مقتل ثمانية جنود اميركيين وجنديين اوكرانيين منذ الاحد.  

وتطارد قوات الاحتلال الصدر منذ مطلع الاسبوع بعد اعلانها عن المذكرة التي صدرت على خلفية اغتيال الزعيم الشيعي عبد المجيد الخوئي العام الماضي.. 

مقتل جندي في بغداد 

اخيرا، قال الجيش الاميركي في بيان إن جنديا امريكيا قتل عندما تعرضت سيارته لهجوم بقذيفة صاروخية خارح مركز للشرطة في بغداد الاربعاء.—(البوابة)—(مصادر متعددة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك