تقرير أمريكي: تراجع الحريات الدينية في العراق ومصر

منشور 15 أيلول / سبتمبر 2007 - 06:54
قال تقريرأمريكي إن الحريات الدينية في العراق ومصر قد سجلت تراجعا خلال العام الماضي وإن الصين تشن مداهمات ضد البعثات التبشيرية قبيل بدء دورة الألعاب الأوليمبية التي ستستضيفها.

وذكر التقرير السنوي للحريات الدينية ، الذي تصدره الخارجية الأمريكية، إن العنف الذي يشهده العراق لم ينعكس على الشيعة أو السنة فقط وإنما على كل المذاهب والديانات.

وانتقد التقرير الذي صدر الجمعة دولا مثل ميانمار وإريتريا وإيران وكوريا الشمالية لطريقة تعاملها مع الأقليات الدينية.

وقد أشار التقرير إلى بوادر تحسن في مجال الحريات الدينية بالهند والسعودية وفيتنام.

وقال التقرير إن الحرية الدينية لا تزال مقيدة للغاية في السعودية، لكن الحكومة السعودية سعت إلى تبني مزيدا من التسامح في المناقشات والبيانات العلنية.

كراهية وعنف

وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية في تقديمها للتقرير إن الحرية الدينية " مكون رئيسي ضمن جهودنا في محاربة أيديولوجية الكراهية والتعصب الديني التي تغذي الإرهاب العالمي".

وأشار التقرير الذي جاء في 800 صفحة إلى أن حرية العبادة في العراق قد تدهورت بصورة حادة خلال العام الماضي بالرغم من تزايد الوجود العسكري الأمريكي هناك. وأضاف إن كل الأديان قد عانت من هذا التدهور الذي تضمن وسائل مثل " التحرش والاستعداء والخطف والقتل" .

ولم تشر رايس إلى الوضع في العراق بشكل مباشر، لكنها قالت إن التقرير الذي يتحدث عن الحريات الدينية في 198 دولة كان جزءا رئيسيا من جهود الرئيس بوش لترويج الحريات الدينية في العالم.

وقال التقرير إن مصر، وهي حليف رئيسي للولايات المتحدة، قد شهدت "تدنيا" في احترام الحرية الدينية، كما ان الحكومة تقيد الحقوق الدينية بالرغم من أن الدستور المصري يضمن حرية الاعتقاد.

وعن إيران قال التقرير إنها تشهد مناخا مهددا وقاسيا من التعامل القمعي لكل الأقليات الدينية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك