تقرير: استمرار الانتهاكات الخطيرة لحقوق الانسان في دارفور

منشور 25 أيلول / سبتمبر 2007 - 07:19
افاد تقرير خبراء عرض الاثنين على مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة والمجتمع في جنيف ان اطراف النزاع في منطقة دارفور السودانية "تواصل ارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان وللقانون الانساني الدولي".

وذكر الخبراء السبعة الذين فوضهم مجلس حقوق الانسان ان السودان لم يطبق سوى قسم من توصيات مجلس حقوق الانسان وان الاجراءات المتخذة "لم يكن لها تاثير واضح على الارض".

وتابع التقرير المرحلي ان "حكومة السودان طبقت جزئيا بعض التوصيات القصيرة الامد غير انه لم يكن من الممكن ملاحظة نتيجة واضحة على الارض" للاجراءات المتخذة. واضاف التقرير "ان بعض التوصيات القصيرة الامد لم تتم معالجتها تماما من قبل الحكومة".

ورأى الخبراء انه "لا يمكن للحكومة السودانية التذرع" بعدم توافر الوقت الضروري والموارد المالية والبشرية المحدودة وتعقيدات الوضع مع تزايد عدد الاطراف المسلحة بسبب انقسامات في صفوف المتمردين على انها "عقبات في وجه مكافحة فاعلة لانتهاكات حقوق الانسان في دارفور".

والفريق الذي سيقدم تقريره النهائي في كانون الاول/ديسمبر المقبل الى 47 دولة عضو في مجلس حقوق الانسان طلب من السلطات السودانية مواجهة الافلات من العقاب وجلب مرتكبي انتهاكات حقوق الانسان في دارفور امام القضاء.

وعلى الرغم من هذه الانتقادات وصف ممثل السودان في مجلس حقوق الانسان بانه "بناء جدا".

والاسبوع الماضي انتقدت لويز اربور المفوضة العليا لحقوق الانسان في الامم المتحدة عدم تحرك الحكومة السودانية في الوقت الذي "تتواصل فيه انتهاكات حقوق الانسان بالطريقة ذاتها وفي المستوى ذاته".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك