تقرير : اكثر من 11 الف طفل قتلوا في سوريا

منشور 24 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2013 - 10:39
حمص/أ.ف.ب
حمص/أ.ف.ب

قال تقرير صادر عن معهد أبحاث أكسفورد، الأحد، إنه ما لا يقل عن 11 ألف طفل سوري قتلوا خلال الاشتباكات بين الجيش السوري التابع لنظام الأسد وقوات المعارضة والتي أوشكت على دخول عامها الثالث، من بينهم مئات الأطفال الذين استهدفوا بواسطة القناصة.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) عن التقرير أنه جرى بحق الأطفال عمليات إعدام دون محاكمة وتعذيب، فضلا عن أن غالبية الأطفال قتلوا جراء القصف في الضواحي التي يقطنون بها.

وأوضح التقرير بالأرقام أيضا تفاصيل ومعلومات دقيقة عن ضحايا النزاع السوري منذ مارس 2011 والتي تمثل بداية حركة الاحتجاجات الشعبية ضد الحكومة السورية وحتى أغسطس من العام الحالي، فمن بين 11,420 من الضحايا هناك من هم دون (17عاما) ومنهم 389 قتلوا بنيران القناصة، وهناك 764 تم إعدامهم دون محاكمة وأكثر من 100 من بينهم "رُضّع" تعرضوا للتعذيب وفقا للتقرير، فيما تفوق أعداد الوفيات من الذكور نظيرتها من الإناث بنسبة 2 لـ1.

وأشار التقرير إلى أن الذكور تتراوح أعمارهم بين الثالثة عشر والسابعة عشر عاما، كان أغلبهم ضحايا لعمليات قتل، فيما شهدت مدينة حلب أكبر الأرقام من وفيات الأطفال بحوالي 2223 طفلا.

وقالت هنا سلامة، أحد القائمين على التقرير، إن الطريقة التي يتم بها قتل الأطفال "مثيرة للقلق" حيث يتم استهدافهم في منازلهم ومدنهم وخلال أنشطتهم اليومية، مثل الذهاب إلى المدرسة، فضلا عن استهدافهم بالرصاص الحي خلال تبادل إطلاق النار بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة واستهدافهم من قبل القناصة وإعدامهم وتعذيبهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك