تقرير: القحطاني اشرف على قتل خاشقجي عبر سكايب

منشور 22 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 08:28
أقيل القحطاني من منصبه تزامناً مع إعلان اعتراف الرياض بمقتل خاشقجي بالقنصلية بعد 18 يوماً من الإنكار،
أقيل القحطاني من منصبه تزامناً مع إعلان اعتراف الرياض بمقتل خاشقجي بالقنصلية بعد 18 يوماً من الإنكار،

اكدت مصادر اعلامية نقلا عن مصدر غربي وصفته برفيع المستوى ومقرب من العائلة المالكة في السعودية، أن مستشار ولي عهد المملكة، سعود القحطاني، الذي أقيل السبت الماضي من منصبه في الديوان الملكي، هو من أدار عملية قتل الصحفي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

ونقل موقع الخليج اونلاين القطري عن ومالة انباء رويترز إنه تم إجراء اتصال عبر سكايب بين خاشقجي والقحطاني، حيث "قام الأخير بإهانة خاشقجي وسبه قبل أن يرد عليه خاشقجي؛ ليطلب القحطاني بعد ذلك من رجاله قتله، قائلاً لهم: أحضر لي رأس الكلب".

القحطاني يشكر الملك 

وقد تقدم سعود القحطاني، بالشكر إلى  "خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، مؤكدًا استمراره خادمًا وفيًّا لوطنه".

وقال القحطاني، بعد وقت وجيز من أمر خادم الحرمين الشريفين بإعفائه من موقعه: "أتقدم بجزيل الشكر والعرفان لمقام مولاي خادم الحرمين الشريفين، وسمو سيدي ولي العهد الأمين؛ على الثقة الكبيرة التي أولوني إياها، ومنحي هذه الفرصة العظيمة للتشرف بخدمة وطني طوال السنوات الماضية".

وأضاف، عبر حسابه في "تويتر": "سأظل خادمًا وفيًّا لبلادي طول الدهر، وسيبقى وطننا الغالي شامخًا بإذن الله تعالى".

وتقول الوكالة نقلا عن مصادرها المقربة من العائلة المالكة انه وخلال الأيام الماضية، أكد مسؤولون وحقوقيون أن العملية التي تمت في القنصلية لا يمكن حدوثها دون علم ولي العهد محمد بن سلمان، بحكم وجود المحيطين به في قلب العملية.

وبحسب المصدر العربي الذي لم تكشف الوكالة اسمه، فإنه ليس من الواضح إن كان القحطاني قد شاهد بقية تفاصيل عملية قتل خاشقجي داخل مبنى القنصلية، واصفاً تلك العملية بـ"الفاشلة وغير المتقنة"، إلا أن المصدر نفسه وآخر تركي أكدا وجود هذا التسجيل بحوزة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، الذي رفض إعطاءه للأمريكيين.

وكان الرئيس التركي قد أعلن أنه سيعلن الثلاثاء تفاصيل التحقيق في قضية مقتل خاشقجي، ورفض ثلاثة من المسؤولين الأتراك التعليق عمّا يمكن أن يحتويه الخطاب.

واشتهر القحطاني على مواقع التواصل الاجتماعي، وكان يدير العديد من الحملات عبر "تويتر"، وكثيراً ما كان يردد أنه لا يتصرف من تلقاء نفسه، وإنما ينفذ أوامر ولي العهد محمد بن سلمان، ويعد من أشهر قادة الحملات السعوديين عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأقيل القحطاني من منصبه تزامناً مع إعلان اعتراف الرياض بمقتل خاشقجي بالقنصلية بعد 18 يوماً من الإنكار، وبحسب مصدر سعودي فإنه أودع السجن، غير أن مصدراً آخر أكد أنه حر طليق، ولوحظ أنه عاد إلى التغريد، غير أنه غير الواجهة التعريفية لحسابه على تويتر، ولم يعد مستشاراً بالديوان الملكي وإنما مسؤولاً عن جهة تتعلق بالأمن السيبراني تابعة للجنة الأولمبية السعودية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك