تقرير: الموقع النووي السوري المقصوف ازيل تماما

منشور 27 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 04:05

قال خبراء اميركيون ان صورا لاقمار صناعية اظهرت ان الموقع السوري الذي استهدفته غارة اسرائيلية في السادس من ايلول/سبتمبر ازيل بالكامل وذلك بعد الاشتباه بانه يحوي مفاعلا نوويا.

وبث معهد العلوم والامن الدولي (انستيتيوت فور سيانس اند انترناشونال سيكيوريتي) الخميس على موقعه الالكتروني صورا التقطتها اقمار صناعية تابعة لشركة "ديجيتال غلوب" الخاصة في 24 تشرين الاول/اكتوبر تؤكد بحسب المعهد "ان الموقع تعرض فعليا لغارة اسرائيلية".

ورفضت اسرائيل الادلاء بتوضيحات عن هذه الغارة فيما نفت دمشق وجود موقع نووي في اراضيها.

واضاف المعهد ان الصور تثير قضية تتصل بمعرفة ما اذا كانت سوريا تنتهك اتفاقاتها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومعاهدة حظر الانتشار النووي.

وسبق للمعهد ان بث صورا للموقع نفسه التقطت قبل شهر من الغارة وتظهر مبنى متراميا ومحطة ضخ على نهر الفرات في شرق سوريا.

وكان الخبيران في المعهد ديفيد اولبرايت وبول برانان اكدا ان المبنى يشبه المفاعل النووي الذي شيد في موقع يونغبيون الكوري الشمالي وان محطة الضخ قد تكون تستخدم لتبريد المفاعل.

وقال الخبيران في تقرير قارن الصور القديمة بالحديثة ان الاخيرة تظهر "ان المبنى المشبوه اختفى تماما وتم تنظيف الموقع".

واضاف التقرير ان "ازالة المبنى بهذه السرعة من شأنها تعقيد اي عملية تفتيش للموقع وتوحي ان سوريا تسعى ربما الى اخفاء ما كان موجودا فيه".

وتظهر الصور الاخيرة جرارات وجرافات.

ويمكن ايضا مشاهدة خندق في صور 24 تشرين الاول/اكتوبر لم يكن ظاهرا في الصور السابقة ما دفع الخبيرين الى التحدث عن "عناصر تظهر ان قسما من الموقع النووي المشبوه تم اخفاؤه تحت الارض".

مواضيع ممكن أن تعجبك