تقرير اميركي يتهم حكومة المالكي بالفساد

منشور 21 أيلول / سبتمبر 2007 - 06:23

نشر احد مواقع الانترنت الجمعة تقريرا اميركيا رسميا يتهم الحكومة العراقية برئاسة نوري المالكي ب"الفساد" ذلك قبيل ايام من لقاء المالكي بالرئيس الاميركي جورج بوش في واشنطن.

ونشر موقع "عراق سلوغر" مسودة التقرير الذي رسم صورة قاتمة للدوائر الحكومية مشيرا الى ان مكتب رئيس الوزراء امتنع عن "اجراء تحقيقات بحق حلفائه السياسيين".

وصنف التقرير الذي نشره موقع سلوغر على انه "حساس لكنه ليس سريا".

ولم تنف السفارة الاميركية وجود هذا التقرير لكنها قالت انها "ستعلق عليه فيما بعد".

وذكر التقرير بان الحكومة العراقية جمدت اموالا مخصصة لمفوضية النزاهة العامة التابعة لمجلس الوزراء والمكلفة مكافحة الفساد وان مكتب المالكي تدخل احيانا لاغلاق تحقيقات فتحت بحق سياسيين متحالفين مع الحكومة.

واكد ان هناك "عناصر اجرامية في داخل وزارة الداخلية تجعل التحقيق في قضايا الفساد خطير جدا للجميع" وان هذه العناصر "تبدو وكانها لا تمس من جراء علاقاتها السياسية مع الحكومة". واشار الى ان "مفوضية النزاهة لا يمكنها ان تكشف عن اي انشطة اجرامية لجهة تحظى بحماية السلطات".

واضاف ان "النظام القضائي لا يزال ضعيفا ومعرضا للضغوطات السياسية ومعرضا للترهيب". واشار الى ان "عدد من الوزارات تخضع لسيطرة العصابات الاجرامية والميلشيات".

وافاد التقرير الاميركي ان "الفساد يقضي كليا على موارد البلاد" وان مسؤولين كبارا يستفيدون خصوصا من عقود التجهيزات.

ويوصي التقرير بان تقدم وزارة الخارجية الاميركية مزيدا من الدعم لمفوضية النزاهة العامة بما فيه تزويدها بالعناصر البشرية حفاظا على فعاليتها خصوصا وان بعض موظفيها قتلوا بسبب عملهم. واشار التقرير الى ضرورة السماح للمحققين بحمل الاسلحة وضرورة توفير الحماية لعوائلهم.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك