تقرير جنرال اميركي حول السجون الافغانية لم يكتمل بعد

منشور 21 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

ذكر متحدث باسم التحالف الاميركي الاثنين ان تقريرا شاملا عن نظام السجون التي تديرها الولايات المتحدة في افغانستان والذي كان مقررا ان ينتهي منتصف الشهر الجاري لم يكتمل بعد.  

ويقوم الجنرال تشارلز جاكوبي بطلب من القائد الاميركي لقوات التحالف في افغانستان ديفيد بارنو باعداد تقرير عن حوالى 20 سجنا تديرها الولايات المتحدة في افغانستان عقب موجة من الاتهامات الخطيرة عن اساءة معاملة السجناء في افغانستان والعراق.  

وقال المتحدث العقيد تكر مانساغر في مؤتمر صحافي في كابول ان "الجنرال جاكوبي (..) اطلع الجنرال بارنو على النتائج العامة لاعداد التقرير". واضاف ان "التقرير المفصل في طور الاعداد الان".  

واضافة الى عملية اعادة النظر في السجون "بشكل كامل" تحقق الولايات المتحدة في اتهامين باساءة معاملة اسرى من بينهما اتهام وجهه عقيد سابق في الجيش قال انه تعرض للضرب والاهانة والحرمان من النوم اثناء اعتقاله.  

وتوفي ثلاثة افغان في السجن منذ اواخر عام 2001.  

ووجهت السلطات الاميركية يوم الجمعة التهم الى رجل يعمل لحساب السي اي ايه بسبب وفاة رجل في سجن اميركي جنوب شرق اسد اباد عام 2003.  

وقال مانساغر ان زيارة كان من المقرر ان تقوم بها اللجنة الدولية للصليب الاحمر لمعتقل في جنوب قندهار لم تتم.  

واضاف ان "منشأة في قندهار من المقرر ان تزورها اللجنة (..) ليس فيها التسهيلات اللازمة للجنة لزيارة المنشأة والتمكن من التحدث الى المعتقلين".  

ويعتقل حوالى 390 شخصا في سجن في باغرام على بعد 50 كيلومترا شمال كابول تزوره لجنة الصليب الاحمر باستمرار. ويوجد حوالى 18 مركز اعتقال "مؤقتا" اخر في المناطق الافغانية الاخرى.  

مواضيع ممكن أن تعجبك