تقرير: مصر ترسل اكثر من 2100 لحفظ السلام في دارفور

منشور 25 أيلول / سبتمبر 2007 - 02:44

نقلت صحيفة ديلي نيوز المصرية يوم الثلاثاء عن ماجد عبد الفتاح مندوب مصر في منظمة الامم المتحدة قوله إن مصر ستشارك باكثر من 2100 فرد في قوة حفظ السلام التابعة للامم المتحدة في دارفور بالسودان.

وينضم المصريون لقوة مشتركة للاتحاد الافريقي والامم المتحدة قوامها 26 ألف فرد من المقرر نشرها في دارفور لانهاء الصراع الدائر هناك منذ ما يزيد عن اربعة اعوام ونصف العام.

ونشرت الصحيفة التي تصدر باللغة الانجليزية "عرضت مصر ارسال اكثر من 2100 من الجنود ورجال الشرطة والمراقبين وهي خطوة تعكس اهتمام الرئيس (حسني) مبارك بالاستقرار في الولاية السودانية."

ولم يتسن الاتصال بالمتحدث باسم الحكومة المصرية للتعليق على التقرير.

وقال مسؤولون في الامم المتحدة ان السودان طلب ان يكون أغلب اعضاء القوة من الافارقة ورفض مشاة من تايلاند واوروجواي. ولكن الخرطوم وعدت بالسماح بمشاركة قوات غير افريقية تؤدي مهام متخصصة.

وساهمت مصر في قوة اصغر تابعة للاتحاد الافريقي تتواجد في دارفور منذ سنوات ولكنها فشلت في كبح اعمال العنف.

ويقول خبراء دوليون ان نحو 200 الف قتلوا وشرد 2.5 مليون من منازلهم في دارفور منذ عام 2003.

ويقدر السودان عدد القتلى بتسعة الاف ويتهم وسائل الاعلام الغربية بالمبالغة في تصوير النزاع الذي بدأ بحمل متمردين معظمهم من غير العرب السلاح شاكين من الاهمال.

وتعارض مصر فرض عقوبات على الخرطوم وحملت جماعات متمردة رفضت اتفاق السلام المبرم في ايار /مايو 2006 مسؤولية اعمال العنف الاخيرة.

ولم يتحدد بعد موعد نشر القوة بالكامل ويتوقع البعض ان يتم ذلك في بداية العام المقبل ولكن اخرين يتوقعون تأجيلات بصفة خاصة اذا لم تمدها دول غربية بطائرات هليوكبتر خاصة ووحدات نقل.

مواضيع ممكن أن تعجبك