تنفيذية منظمة التحرير تهدد اسرائيل بالتوجه لمجلس الامن

منشور 17 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 07:05
حذرت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية يوم الثلاثاء اسرائيل من انها ستتوجه الى مجلس الامن الدولي للمطالبة بوقف مصادرة الحكومة الاسرائيلية للاراضي الفلسطينية ووقف الحفريات حول المسجد الاقصى.

وقالت اللجنة في بيان صادر عنها يوم الثلاثاء بعد اجتماعها في رام الله برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس "تدعو اللجنة التنفيذية الى وقف جميع هذه المشاريع (مصادرة الاراضي وشق الطرق والحفريات حول الاقصى) محذرة من ان استمرارها سوف يستدعي التوجه الى مجلس الامن الدولي باعتبار ان هذه الاجراءات تتعارض مع الشرعية الدولية وخطة خارطة الطريق وتقطع الطريق بشكل متعمد على التوجه لعقد مؤتمر سلام يحظى بدعم شامل دولي ويثق به الراي العام الفلسطيني والعربي والاسلامي."

ودعت اللجنة في بيانها الى "الادانة الشديدة والرفض التام لقرارات الحكومة الاسرائيلية التوسعية والعنصرية والتي تهدف من خلال مصادرة أراضٍ فلسطينية حول القدس الى التمهيد لتنفيذ مخطط التوسع الاستيطاني... وانشاء طريق بديل عن الطريق الرئيسي الذي تريد حكومة اسرائيل حصر استعماله بالاسرائيليين."

وقالت "ان ما يجرى هو استمرار لسياسة الفصل العنصري والتميز ضد الشعب الفلسطيني وتنفيذ مخطط التمزيق الجغرافي للضفة الى كانتونات واستبدال الترابط الجغرافي بمشروع وهمي عنصري واسمه الترابط الهندسي عبر الجسور والانفاق يجعل الدولة الفلسطينية المقبلة وحياة كل مواطن فيها رهينة دائمة تحت رحمة الاحتلال."

وكانت الحكومة الاسرائيلية اعلنت خلال الايام الماضية قرارها مصادرة اراض حول القدس لاستكمال بناء الجدار وشق مزيد من الطرق وشق الانفاق لربط جنوب الضفة بوسطها بعيدا عن مدينة القدس المحتلة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك