تهدم عشرات المنازل جراء سيول جارفة في صنعاء القديمة

منشور 08 آب / أغسطس 2020 - 07:09
تهدم عشرات المنازل جراء سيول جارفة في صنعاء القديمة

وصل عدد المنازل المتضررة خلال الأسابيع الماضية في صنعاء القديمة الى 111 منزلا بين انهيار جزئي وكلي.

أعلنت "اللجنة الوطنية اليمنية لليونسكو" (تخضع لسيطرة الحوثيين)، السبت، تهدم 111 منزلا جراء السيول في مدينة صنعاء القديمة، خلال الأسابيع الماضية.

وتعد صنعاء القديمة إحدى أقدم المدن العربية، حيث تجاوز عمرها آلاف السنين وفق مؤرخين‎، وتم إدراجها عام 1986 ضمن قائمة التراث العالمي، من قبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "يونسكو".‎

وناشدت اللجنة في بيان، "يونسكو" "التدخل العاجل لإنقاذ مباني مدينة صنعاء المسجلة في قائمة التراث العالمي من الانهيار والتدمير، ومعالجة ما لحق بها من أضرار جسيمة جراء الأمطار والسيول"، دون تفاصيل.

وكشف البيان أن حصيلة المنازل المتهدمة والمتضررة خلال الأسابيع الماضية في صنعاء القديمة، وصلت أكثر من 111 منزلا بين انهيار جزئي وكلي، دون أن يوضح إن كان بينها مبان تاريخية أم لا.

وطالب بـ"ضرورة الاستجابة السريعة وبصورة عاجلة للحيلولة دون وقوع كارثة كبيرة في هذا الإرث الإنساني والتاريخي".

ومنذ حوالي ثلاثة أسابيع، لقي العشرات حتفهم، جراء سيول ضربت محافظات يمنية عدة، فيما تضررت آلاف الأسر، ودمرت آلاف المنازل، بعضها لنازحين، إضافة إلى تهدم وتضرر مواقع تراثية وتاريخية، وفق تقديرات رسمية، دون الكشف عن تفاصيلها.

ويعاني اليمن ضعفا شديدا في البنية التحتية، ما جعل تأثيرات السيول تعمق مأساة السكان الذين يشكون من هشاشة الخدمات الأساسية.

وللعام السادس، يشهد اليمن حربا بين القوات الحكومية المدعومة بتحالف عربي تقوده السعودية، والحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر/ أيلول 2014.
 


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك