تهديدات ايرانية اجبرت الصدر على الانسحاب: سنحرق كل شيء على رؤوسكم

منشور 21 حزيران / يونيو 2022 - 10:22
ايران هددت الصدر ففضل الانسحاب على الانصياع
ايران هددت الصدر ففضل الانسحاب على الانصياع

عززت مصادر وتصريحات مسؤولين على اطلاع على الملف العراقي، الاعتقاد بان انسحاب الزعيم الديني مقتدى الصدر من الحياة السياسية واستقاله نوابه نتيجة تهديد ايراني مباشر له 

وقالت مصادر اعلامية ان زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر تلقى «تهديدات مباشرة من طهران» لإجباره على التوافق مع قوى «الإطار التنسيقي» على تشكيل الحكومة الجديدة، الا ان الزعيم الديني فضل الانسحاب على الخضوع للتهديدات والابتزازات الايرانية 

ونقلت صحيفة الشرق الاوسط عن مسؤلين في بيروت وبغداد قالت انهم مطلعين على ملف المفاوضات والاحداث السياسية إن الصدر «فضّل الانسحاب على الاستجابة للضغوط الإيرانية»، لا سيما أنه سمع عبارات من قبيل «سنحرق كل شيء على رؤوسكم».

بعدما انتقد نفوذها.. الصدر يزور إيران لإقناعها بوقف إنشاء قوة جديدة بالعراق

من جهته، قال مصدر كردي رفيع المستوى، إن الصدر وضع رئيس «الحزب الديمقراطي الكردستاني» مسعود بارزاني في أجواء «التهديد الإيراني»، وأكد «قناعته بأنها مؤشر خطير على ما سيحدث خلال أسابيع».

على الجانب الآخر، يواجه «الإطار التنسيقي» الموالي لايران  تحديات داخلية تتعلق بمسار تشكيل الحكومة. ففي حين يدفع ائتلاف «دولة القانون» باتجاه المضي قدماً في اختيار رئيس الوزراء دون الحصول على رضا الصدر، تريد أطراف أخرى، مثل عمار الحكيم وهادي العامري، وبدرجة ما قيس الخزعلي، استشارة الصدر «لكسب نوع من الحصانة للحكومة أمام أي حراك شعبي غاضب قد يسقطها مستقبلاً»، كما يقول قيادي في «تيار الحكمة» بزعامة الحكيم وفق المصدر المشار اليه انفا


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك