تواصل الاحتجاجات ضد إلزامية "جواز التلقيح" في المغرب

منشور 14 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2021 - 07:13
تواصل الاحتجاجات ضد إلزامية "جواز التلقيح" في المغرب

تواصلت في مدن مغربية الأحد، شهدت مدن مغربية عدة الاحد، وقفات احتجاجية رافضة لفرض التطعيم ضد فيروس كورونا، كشرط للتنقل بأرجاء البلاد ودخول المؤسسات العامة، وذلك للأسبوع الرابع على التوالي.

ويتظاهر المواطنون كل يوم أحد، مطالبين الحكومة بالتراجع عن قرار فرض "جواز التلقيح" (وثيقة تثبت تلقي اللقاح)، منذ 21 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وشارك العشرات في وقفة بالعاصمة الرباط، احتجاجا على إلزامهم بالتطعيم لدخول المؤسسات والتنقل بين المحافظات، بحسب مراسل الأناضول.

وفي ظل إجراءات أمنية مكثفة، ردد المحتجون هتافات منها: "الشعب لا يريد جواز التلقيح "، و"حرية، كرامة، عدالة اجتماعية".

وبعد انطلاق الوقفة الاحتجاجية بقليل، قام رجال الأمن بتفريقها لعدم حصولها على ترخيص.

كما تناقل رواد على منصات التواصل الاجتماعي، مقاطع مصورة لمظاهرات احتجاجية مماثلة في كل من مدن الدار البيضاء وآسفي وطنجة (شمال) وأغادير (وسط) ، قوبلت بالمنع.

ولم يصدر عن السطات المغربية أي تعليق فوري حول منع الاحتجاجات ضد إلزامية التطعيم، إلا أنها عادة ترجع ذلك لقانون الطوارئ.

وفي 21 ديسمبر/كانون الأول 2020، أعلنت الحكومة المغربية، فرض حالة طوارئ صحية لمدة 3 أسابيع، لمنع انتشار كورونا، ومنذ ذلك الوقت يتم تمديدها.

وفي 21 أكتوبر الماضي، بدأ سريان قرار حكومي يقضي بإبراز وثيقة تسمى "جواز التلقيح" شرطا للتنقل في أرجاء البلاد ودخول المؤسسات العامة والخاصة والفنادق والمقاهي وغيرها.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك