تواصل “احتجاجات السجائر” بمدينة الرمثا الأردنية لليوم الثاني على التوالي

منشور 24 آب / أغسطس 2019 - 08:53
تواصل “احتجاجات السجائر” بمدينة الرمثا الأردنية

اغلق المئات الشوارع الرئيسية في المدينة الحدودية مع سوريا، وسط هتافات تُطالب برحيل الحكومة بعد قرارها تحديد كميات السجائر المسموح بدخولها للبلاد.

تجددت أعمال الشغب والاحتجاج، في مدينة الرمثا شمالي الأردن، السبت، لليوم الثاني على التوالي، رغم إعلان حكومي عن التوصل لاتفاق ينهي أشكال الاحتجاج والتصعيد بعد قرار حدد كميات السجائر المسموح بدخولها للبلاد.

واغلق المئات الشوارع الرئيسية في المدينة الحدودية مع سوريا، وسط هتافات تُطالب برحيل الحكومة.

وفي وقت سابق السبت، أعلنت الحكومة توصلها لاتفاق مع وجهاء المدينة ينهي “جميع أشكال الاحتجاج والتصعيد، وتأييد الإجراءات الحكوميّة المتخذة لمنع تهريب المخدّرات والسلاح والدخان (السجائر)”.

وكان مجلس الوزراء الأردني حدد كميات السجائر التي يمكن للمسافر إدخالها معه من المعابر الحدودية بـ “كروز واحد”، وذلك ضمن إجراءات عديدة، قال إنها تأتي “للحد من عمليات تهريب السجائر (الدخان)، التي زادت في الآونة الأخيرة وأثرت على المنافسة في السوق المحلية”.

ويعمل عديد من أهالي مدينة الرمثا الأردنية على سيارات الأجرة العاملة على خط سوريا، والذين يُعرفون بالتسمية المحلية “البَحّارة”.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك